الرئيسية/مقاطع/مشروعية الاعتكاف، وأفضل أوقاته، ومبطلاته
|categories

مشروعية الاعتكاف، وأفضل أوقاته، ومبطلاته

مشاهدة من الموقع

أيضًا من الفوائد: مشروعية الاعتكاف؛ لقول الله تعالى: وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي المَسَاجِدِ [البقرة:187]، وقد كان النبي يعتكف في العشر الأواخر من رمضان [1].

والاعتكاف معناه: لزوم المسجد لطاعة الله سبحانه، وهو مشروعٌ للرجال وللنساء.

وأفضل أوقات الاعتكاف: في العشر الأواخر من رمضان، والآية فيها إشارةٌ لذلك؛ لأن الله تعالى ذكر الاعتكاف في آخر آيات الصيام، وهذا فيه إشارةٌ إلى أنه ينبغي أن يكون الاعتكاف في آخر شهر الصيام، في العشر الأواخر من رمضان، وهذا كان النبي غالبًا يفعل ذلك، كان معظم الأشهر يعتكف في العشر الأواخر، لكن كان في أول الأمر اعتكف في العشر الأوُل؛ طلبًا لليلة القدر، فقيل: إن ليلة القدر أمامك، فاعتكف العشر الأواسط، فقيل: ليلة القدر أمامك، ثم استقر اعتكافه على العشر الأواخر [2]، إلا في سنةٍ من السنوات، تنافس زوجاته، كل زوجةٍ أتت بخباءٍ لكي تعتكف معه في المسجد، فلما رأى النبي عليه الصلاة والسلام هذه الأخبية قال: آلبِرَّ تردن؟، ثم أمر بنزع الأخبية وقال: لن أعتكف هذا العام، لكنه عليه الصلاة والسلام قضى هذا الاعتكاف في العشر الأولى من شهر شوالٍ [3]، وما عدا ذلك كان عليه الصلاة والسلام يعتكف في العشر الأواخر من رمضان.

فأفضل ما يكون الاعتكاف: في العشر الأواخر من رمضان، وهو -كما ذكرت- مشروعٌ للرجال وللنساء.

وفي قول الله سبحانه: وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي المَسَاجِدِ [البقرة:187]، فيه إشارةٌ إلى أن الجماع ومقدماته يُبطل الاعتكاف، فلا يجوز للمعتكف أن يجامع، ولا حتى أن يأتي بمقدمات الجماع.

وهذه المسألة قد يُحتاج لها فيما لو اعتكف في المسجد ثم مثلًا ذهب لدورة المياه في بيته؛ مثلًا لعدم وجود دورات مياهٍ في المسجد، أو لكونها غير مهيأةٍ، أو لحاجةٍ، فهنا ليس له أن يأتي أهله، ولا حتى بمقدمات الجماع؛ ولهذا قال: وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي المَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللهِ فَلا تَقْرَبُوهَا [البقرة:187]، يعني المقصود بحدود الله في الآية: محارم الله، الحدود قد تُطلق على المحارم، وقد تُطلق على آخر الحلال، تِلْكَ حُدُودُ اللهِ فَلا تَعْتَدُوهَا [البقرة:229]، هنا: فَلا تَقْرَبُوهَا [البقرة:187]، يعني على محارم الله تعالى، ما حرم الله تعالى لا تقربه، كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَهمْ يَتَّقُونَ [البقرة:187].

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
^1 رواه البخاري: 2026، ومسلم: 1172.
^2 رواه البخاري: 813.
^3 رواه البخاري: 2033، ومسلم: 1172.
مواد ذات صلة