الرئيسية/مقاطع/ما هي فتنة الفقر وفتنة الغنى؟
|categories

ما هي فتنة الفقر وفتنة الغنى؟

مشاهدة من الموقع

وفي هذا الدعاء قال : ومن شر فتنة الغنى، ومن شر فتنة الفقر [1].

الغنى له فتنةٌ، والفقر له فتنةٌ، فالغنى: أن الإنسان يفتن بماله، أو يفتن بجاهه ومنصبه، ونحو ذلك، وقد قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: ما ذئبان جائعان أُرسلا في غنمٍ، بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه [2]، يعني: ما رأيك في ذئبين جائعين أُرسلا في غنم؟ سيفتكان بهذه الغنم؛ كذلك حرص الإنسان الشديد على المال، وحرصه على الجاه والمنصب، هذا أيضًا يفتك بدينه، كما يفتك هذان الذئبان الجائعان بالأغنام. 

والله تعالى يقول: كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى ۝أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى [العلق:6-7]، فالغالب على الإنسان أنه إذا استغنى يطغى، إلا من عصم الله ؛ ولهذا كان النبي يستعيذ بالله تعالى من شر فتنة الغنى. 

وكذلك أيضًا الفقر له فتنةٌ؛ فإن الإنسان إذا افتقر؛ ربما يقع في الكذب وفي إخلاف الوعد، بل ربما يقع فيما هو أبعد من ذلك، ربما يقع في السرقة، ربما يقع في الزنا، ربما يقع في أمورٍ محرمةٍ بسبب الفقر، وهذا كله داخلٌ في فتنة الفقر؛ ولهذا كان النبي  يستعيذ بالله من شر فتنة الغنى، ومن شر فتنة الفقر.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
^1 رواه مسلم: 589.
^2 رواه الترمذي: 2376، وأحمد: 15784، وقال الترمذي: حديث حسن صحيح.
مواد ذات صلة