الرئيسية/مقاطع/كيفية تعريف اللقطة في الوقت الحاضر
|categories

كيفية تعريف اللقطة في الوقت الحاضر

مشاهدة من الموقع

وفي وقتنا الحاضر أصبح تعريف اللقطة سهلًا وميسَّرًا، في الزمن السابق يأتي لتجمعات الناس، ولأبواب المساجد، هذا ربما يكون فيه مشقةٌ، في وقتنا الحاضر أصبح تعريف اللقطة سهلًا جدًّا، كيف ذلك؟ يضع لافتةً في المكان الذي وجد فيه اللقطة، يقول: “عُثر في هذا المكان على كذا، فمن كانت له؛ فليتصل على هذا الرقم”، فإذا اتصل عليك أحدٌ طوال السنة، وإلا فخذها لك، مثلًا: وجدتَ محفظةً فيها نقودٌ وفيها أشياء، فتكتب هذه اللافتة: “عُثر في هذا المكان على محفظةٍ، من كانت له فليتصل على هذا الرقم”، “عثر في هذا المكان على مبلغٍ نقديٍّ -لكن لا يذكر كم المبلغ- من كان له فليتصل على هذا الرقم”، ويبقى سنةً كاملةً، إن لـم يتصل عليه أحدٌ؛ فيكون له، فالتعريف في وقتنا الحاضر أصبح سهلًا ويسيرًا.

وسائل التواصل قد لا يهتدي إليها صاحب اللقطة؛ نفترض مثلًا: أعلن على (تويتر)، صاحب اللقطة إنسانٌ عاميٌّ كبيرٌ في السن، ما يعرف الـ(تويتر) أصلًا ولا كيف يصل إليه، أو على الـ(سناب)؛ ولذلك فالتعريف يكون في المكان الذي وجد فيه اللقطة.

هذه الأشياء -وسائل التواصل- أمورٌ إضافيةٌ، لكن الواجب هو التعريف في المكان الذي وجد فيه اللقطة، وأحسن طريقةٍ أن يكتب لافتةً ويضع فيها رقم هاتفه الجوال في المكان الذي عثر فيه على هذه اللقطة؛ لأنه أصلًا صاحبها سيرجع إلى هذا المكان.

فإذنْ: القول الراجح في التعريف: أن المرجع فيه للعرف.

مواد ذات صلة