|

(4) فتاوى الحج 1439هـ

مشاهدة من الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمدٍ وعلى آله الطيبين الطاهرين، وأصحابه الغُرِّ الميامين، ومن سار على نهجهم واقتفى أثرهم إلى يوم الدين.

أحبتنا المستمعين الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وأسعد الله أوقاتكم كلها بكل خيرٍ، أهلًا ومرحبًا بكم -أيها الإخوة الكرام- في هذه الحلقة الجديدة من برنامجكم اليومي الإفتائي المباشر (فتاوى الحج).

حياكم الله أحبتنا المستمعين الكرام، كما نرحب أيضًا بضيفنا الكريم في هذه الحلقة، صاحب الفضيلة الشيخ الدكتور: سعد بن تركي الخثلان، أستاذ الدراسات العليا بجامعة الإمام محمد بن سعودٍ الإسلامية.

شيخ سعد، السلام عليكم ورحمة اللّه.

الشيخوعليكم السلام ورحمة اللّه وبركاته، وحياكم اللّه، وحيَّا اللّه الإخوة المستمعين.

المقدم: حياكم الله يا شيخ، الله يحفظك.

أيضًا نرحب بكم مستمعينا الكرام، ونسعد بتواصلكم عبر هاتف البرنامج، وسؤال فضيلة الشيخ، فأهلًا ومرحبًا بكم.

نأخذ أول اتصالٍ معنا في هذه الحلقة من الأخت أم أحمد.

المتصلالسلام عليكم يا شيخ، أنا حججت العام، وأثناء حجنا في منى، وأنا جالسةٌ خرجت دودةٌ صغيرةٌ، وهناك امرأةٌ كانت بجواري صرخت، وأنا أخذت حجرًا وقتلت هذه الدودة الصغيرة، هل عليَّ إثمٌ؟

المقدمتقول: إنها العام الماضي حجَّت، وفي أثناء مكوثها في منى قتلت دودةً صغيرةً، فهل عليها شيءٌ في قتل هذه الدودة؟

الشيخالحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمدٍ وعلى آله وصحبه، ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين.

أما بعد:

فنقول للأخت الكريمة: ليس عليكِ شيءٌ، قتل مثل هذه الهوام لا يضرُّ، ولا يؤثر على الإحرام، والنبي قال: خمس فواسق يُقتلن في الحِل والحرم..، وذكر الغراب والحدأة، وبعض الحيوانات المؤذية [1]، ويقاس عليها ما كان في معناها، فالحيوانات المؤذية يجوز للمحرم أن يتخلص منها وأن يقتلها.

المقدمإذنْ: ما الذي يَحرُم على المُحرِم قتله -يا شيخ- في الحرم؟

الشيخالذي يحرم على المُحرِم قتله في الحرم هو الصيد: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ [المائدة:95]، فهذا هو الذي يَحرم على المُحرِم قتله.

وأما بالنسبة لما كان مؤذيًا من الحيوانات: فيجوز للمحرم قتله؛ بدليل قول النبي : خمس فواسق يُقتلن في الحِل والحرم [2]، وقاس أهل العلم على هذه الخمس ما كان في معناها.

المقدميعني: بقية الحشرات؛ كالصراصير والذباب ونحوه، هذا مما يجوز قتله يا شيخ؟

الشيخنعم، لكن مع ذلك المسألة فيها خلافٌ؛ ولذلك الأوْلى أن المسلم لا يقتل إلا ما آذاه فقط؛ تخلصًا من أذاه.

المقدمأيضًا شيخنا في نفس السياق: بالنسبة لقطع الأشجار مثلًا البعض ربما يمر ويقطع شجرًا، أو نحو ذلك، هل هذا فيه شيءٌ على المُحرِم؟

الشيخنعم، قطع الشجر الأخضر لا يجوز للمحرم أن يقطعه، فالمحرم ممنوعٌ من أن يقطع الشجر الأخضر الذي لـم يُنبِتْه الآدمي، فهذا ممنوعٌ المحرم من قطعه.

المقدمشيخ، أنا كنت أريد أن أسألك قبل سؤال أختنا أم أحمد، لكن ما كنا نريد التأخُّر عليها، لو أردنا أن نتكلم في بداية الحلقة يا شيخ عن شرطٍ مهمٍّ من شروط قبول العبادة، وهو الإخلاص فيما يتعلق بالحج خاصةً، يعني: البعض ربما أنه يحج كل سنةٍ، وربما يعني يتفاخر بهذا، أو نحو ذلك، ويبدأ يتحدث: أنا حججت كذا، عددًا من السنوات، هل هذا يعتبر قادحًا في مسألة الإخلاص يا شيخ.

الشيخالإخلاص شرطٌ لصحة وقبول العمل، ومن عملًا قصد به رياءً أو سـمعةً، فإن الله تعالى يقول في الحديث القدسي: من عمل عملًا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه [3]، ولذلك فينبغي أن يحرص المسلم على الإخلاص.

ثم أيضًا التحدُّث بالعبادة، وأنه فعل كذا وكذا، هذا أيضًا مما قد يُنقِص الأجر، المطلوب من المسلم إذا عمل عبادةً أن يحرص على إخفائها قدر الإمكان، وألا يتحدث بها، وإذا ظهرت من غير أن يسعى لإظهارها فلا حرج عليه، بل حتى لو أُثنِـي عليه من غير أن يسعى لذلك؛ فلا حرج عليه.

وهذا كما قال النبي : تلك عاجل بشرى المؤمن، لما قيل للنبي : أرأيت الرجل يعمل العمل من الخير ويحمده الناس عليه، فقال النبي : تلك عاجل بشرى المؤمن [4]، وهذا كما قال أهل العلم: أن هذا الرجل يعمل العمل لله سبحانه وتعالى، ثم يجد ثناءً من الناس عليه، فهذا من عاجل بشرى المؤمن.

أما إذا عمل العمل يريد بذلك الرياء أو السمعة، فهذا محبطٌ للعمل، وهكذا أيضًا إذا عمل العمل لله ثم أصبح يتحدث به، فإن هذا مما ينقص أجره.

ولذلك فينبغي أن يُعنَى المسلم بقضية الإخلاص؛ فإن لها أثرًا كبيرًا في قبول العمل، وكذلك لها أثرٌ في درجة العمل، وقد يعمل الإنسان عملًا قليلًا يقترن به إخلاصٌ عظيمٌ، يرفع الله تعالى صاحبه درجاتٍ؛ ولذلك ذكر النبي السبعة الأصناف الذين يظلهم الله تعالى تحت ظله يوم لا ظل إلا ظله [5]، ذكر من هؤلاء الأصناف السبعة أناسًا عملوا أعمالًا يسيرةً؛ مثل الرجل الذي تصدَّق بصدقةٍ فأخفاها حتى لا تعلم شـماله ما تنفق يـمينه، ربما تكون هذه الصدقة بـمبلغٍ زهيدٍ، لكن هذه الصدقة اقترن بها إخلاصٌ عظيمٌ، وكان من آثار هذا الإخلاص أنه أخفاها إخفاءً شديدًا، حتى لو قُدِّر أن يده الشمال تُبصِر، ما استطاعت أن ترى اليد اليمنى من شدة الإخفاء، فكان جزاء ذلك عظيمًا، وكان جزاؤه من الذين يظلهم الله تعالى تحت ظله يوم لا ظلَّ إلا ظلُّه، وهذا يُبيِّن لنا عظيم أثر الإخلاص في قبول العمل، وفي رفعة العمل.

المقدمأحسن الله إليكم، وبارك الله فيكم شيخنا.

معنا أم محمدٍ.

المتصلةالسلام عليكم يا شيخ.

المقدم: وعليكم السلام ورحمة الله.

المتصلةأكلم الشيخ لو سمحت.

المقدم: طيب، الشيخ يسمعكِ.

المتصلة: السلام عليكم يا شيخ.

الشيخ: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

لو سمحت أسأل عن الضمان الاجتماعي، أنا عندي تقاعدٌ، زوجي متوفًّى، وأنا أرملةٌ، ما عندي لا أولاد، ولا…، عندي تقاعدٌ (950)، وتقاعد آخر، عنده هو تقاعدان، وعنده زوجتان، أنا الزوجة الثانية، وقسموا الراتب بيننا، وعندي تقاعد آخر يأتيني (800)، يعني: (900)، و(800) يأتيني، وما أدري يجوز لي الضمان أو لا؟

الشيخلكن ما يأتيك من التقاعد يكفيك، أو لا يكفيك؟

المتصلةوالله ما يكفيني أحيانًا، يعني: أنا بادئة، يعني: لم أكمل شهرين، أخذت من التقاعد فقط يعني (800)، و(900).

الشيخوالبيت إيجارٌ أو ملكٌ؟

المتصلةلا..، لا، البيت الحمد لله، أنا ساكنةٌ عند أخي، أنا ما عندي أولاد، ساكنةٌ عند أخي.

الشيخنعم.

المتصلةفما أدري..، هل يجوز لي الضمان، يقولون لي: سجِّلي في الضمان، ما أدري، أريد أن أعرف؟

الشيخإذا كان ما تتقاضينه من الراتب التقاعدي لا يكفيك، فلا بأس أن تأخذي من الضمان، الضمان عندنا في المملكة العربية السعودية، المورد الرئيسي له زكوات الشركات، وإن كان يُدعَم من قِبل الدولة، ولكن كما أبانت “وزارة العمل والشؤون الاجتماعية” في موقعها، أبانت هذا رسـميًّا، بأن المورد الرئيسي هو زكوات الشركات.

وعلى ذلك: فلا يأخذ من الضمان إلا من كان مستحقًّا للزكاة.

فنقول للأخت الكريمة: إذا كنتِ لا يكفيك ما تأخذينه من الراتب التقاعدي، بحيث يأتي آخر الشهر مثلًا وليس عندك شيءٌ، أو قبل ما ينتهي آخر الشهر ليس عندك شيءٌ، هنا لا بأس أن تأخذي من الضمان الاجتماعي، أما لو كان الراتب التقاعدي يكفيك، وأنك مكتفيةٌ، ولا تحتاجين لموردٍ آخر، فليس لك أن تأخذي من الضمان في هذه الحالة.

المقدم: عندك سؤالٌ آخر أم محمدٍ؟

المتصلةلا.

المقدمأحسن الله إليكم يا شيخ.

ما زلنا معكم -مستمعينا الكرام- في ثنايا هذه الحلقة من برنامجكم (فتاوى الحج) عبر أثير إذاعة القرآن الكريم من المملكة العربية السعودية، نأتيكم الآن على الهواء مباشرةً نستقبل اتصالاتكم، من كان لديه سؤالٌ يريد عرضه على فضيلة الشيخ، يتعلق بأحكام الحج والعمرة أو ما يدور حولهما، وضيفنا هو فضيلة الدكتور: سعد بن تركي الخثلان.

شيخ الله يحفظك: الآن لو كان هناك أحد الإخوة جاء من خارج المملكة، وهو موجودٌ في مكة الآن، واعتمر في بداية شوالٍ أو في نصف شوالٍ، ويريد أن يتمتَّع، فهل يعتمر مرةً أخرى، أو تكفي هذه العمرة، رغم أنه لم ينوها عمرة الحج، أو مقترنةً بالحج؟

الشيخإذا أتى بالعمرة في أشهر الحج ولم يرجع لبلده الأصلي، ثم أحرم بالحج في العام نفسه، فإنه يعتبر متمتعًا، حتى لو لم ينوِ التمتع، فإنه يكفي أن يأتي بالعمرة في أشهر الحج، ولا ينقطع تـمتعه برجوعه إلى بلده، ففي صورة السؤال الذي طرحتموه: هذا الرجل أتى في شهر شوالٍ، وأتى بعمرةٍ، وبقي في مكة، وهو لـم يقصد التمتع، ثم يريد أن يحرم بالحج هذا العام، فنقول: إنه في هذه الحال يعتبر متمتعًا، ولا أثر لعدم نيته التمتع، العبرة بواقعه، ما دام أتى بعمرةٍ في أشهر الحج، ولـم يقطع تـمتعه برجوعه إلى بلده فإنه يكون متمتعًا.

المقدم: بارك الله فيك.

معنا عبدالعزيز.

المتصلالسلام عليكم.

المقدم: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، حياكم الله يا عبدالعزيز.

المتصلالله يحييك ويعافيك يا شيخ، عندي سؤالٌ عن الزكاة: والدي -الله يحفظه- فتح لنا مَحَافظ قبل حوالي عشر سنين، وكان في مضاربةٍ لمدةٍ من هذه العشر السنين، خمس سنين أو سبع سنين، آخر ثلاث أو خمس سنين ليس فيها مضاربةٌ، ولكن ما زكَّى عنهنَّ أبدًا، واستخرجت كشف حسابٍ، ولكن كشف حساب العمليات لا يوضح الرصيد، أو غير ذلك، أريد أن أعرف كيف أزكي عنها؟

الشيخلكن الذي يضارب مَن؟ من الذي كان يضارب فيها؟

المتصلالوالد الله يحفظه.

الشيخيعني: الوالد العشر السنوات، الخمس السنوات الأولى كان يضارب فيها…، الخمس السنوات ما كان يضارب؟ وفي العشر السنوات ما كان يزكي؟

المتصل: نعم.

الشيخإي نعم..، لا بد من إخراج الزكاة عن الخمس السنوات الأولى؛ لأن الخمس السنوات الأولى فيها زكاةٌ، وأما الخمس السنوات الأخيرة فلا زكاة فيها؛ باعتبار أن والدكم -رحمه الله- أنه ما كان مضاربًا، وإنما كان مستثمرًا فيها، فتكفي زكوات الشركات في هذه الحال، أما الخمس السنوات الأولى فلا بد من إخراج زكواتها.

وعلى ذلك: فيمكن أن تطلب كشف حسابٍ بنكيٍّ، وتتبَّع الخمس السنوات الأولى، وتخرجون زكاتها قبل قسمة التركة؛ لأن هذا يعتبر دَينًا، وهو دينٌ لله ..، الزكاة تعتبر دَينًا لله سبحانه؛ ولهذا لمَّا ذكر الله تعالى قسمة الميراث، قال: مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ [النساء:11]، فلا يُقسم الميراث إلا بعد تنفيذ الوصية، وبعد تنفيذ الديون، والزكاة من جملة الديون التي لله .

المتصلالله يحفظك يا شيخ، قد استخرجت كشف حسابٍ، ولكن كشف حساب عمليات، لا يوضح الرصيد.

الشيخنعم..، لا بد أن تستعين بالجهة المختصة في البنك، وقسم المـحاسبة القانونية، عندهم آليةٌ لمساعدتكم في هذا، فتستعين بإدارة البنك في معرفة قدر الزكاة في الخمس السنوات الأولى.

المتصلإن شاء اللّـه، اللّـه يعافيك يا شيخ، واللّـه يجزيك خيرًا.

المقدمشكرًا لك يا عبدالعزيز، بارك اللّـه فيك، أحسن اللّـه إليكم شيخ سعد.

معنا أيضًا كذلك الأخ أحمد.

المتصلالسلام عليكم،

المقدموعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، حياك الله أخي أحمد.

المتصل: يا أستاذي أنا أسأل عن العمرة، العام أنا اعتمرت، وما حلقت رأسي؟

المقدماعتمر وما حلق يا شيخ، ماذا عليه؟

الشيخطيب، ماذا فعلت؟ يعني إلى الآن ما حلقت؟

المتصلواللّـه ما عملت أي شيءٍ إلى الآن.

الشيخمتأكِّدٌ أو مـجرَّد وسوسةٍ؟

المتصلمتأكدٌ، يعني: ما حلقت.

الشيخطيب ما السبب؟ لماذا؟

المتصلواللّـه أنا نسيت؛ لما خرجت من الصفا والمروة ما حلقت.

الشيخوما ذكرت إلا الآن؟

المتصلوما ذكرت، واللّـه ذكرت ربما من شهرين عندما ذكرت.

الشيخطيب؛ لـما ذكرت ما حلقت رأسك؟

المتصلما حلقت شيئًا واللّـه.

الشيخطيب، يعني: كنت تجهل أيضًا؟

المتصلنعم؟

الشيخيعني: قبل شهرين لمَّا ذكرت ما سألت إلا الآن؟

المتصلما سألت نعم، أنا قلت: من أجل أن أتأكد منك.

الشيخ: نعم، باعتبار أنك في المرة الأولى ناسٍ، وفي المرة الثانية جاهلٌ، لا شيء عليك، تحلق الآن ولا شيء عليك باعتبار الجهل والنسيان.

لكن يا أخي الكريم: عندك تفريطٌ، كيف سنةً كاملةً؟! يعني: لو كان عندك اهتمامٌ ما نسيت، يعني: إذا أديت العمرة، فاحرص أن تؤديها بتمامها، العمرة هي فقط ثلاثة أركانٍ: طوافٌ، وسعيٌ، وحلقٌ أو تقصيرٌ، ثم أيضًا لـمَّا تذكرت قبل شهرين كان ينبغي أن تسأل؛ لماذا لـم تسأل إلا الآن؟!

فينبغي -يا أخي الكريم- أن تهتم بأمور دينك، أما بالنسبة للحكم، فتحلق الآن ولا شيء عليك، وأنت معذورٌ فيما مضى بالجهل والنسيان، وإن دفعت فديةً احتياطًا كان ذلك حسنًا.

المقدممن الأسئلة: هذا علي السعداني الخيبري عبر (تويتر) يقول، هو هكذا طرح سؤاله: هل من الضروري الأضحية كل سنةٍ، حتى لو كان الشخص قادرًا على ذلك ماديًّا، هل يلزمه أن يضحي؟

الشيخالأضحية سنةٌ مؤكدةٌ وليست واجبةً عند أكثر أهل العلم، فلا تجب على الإنسان في كل عامٍ، ولكنها شعيرةٌ وسنةٌ مؤكدةٌ، وورد في فضلها عدة نصوصٍ، فينبغي للمسلم -خاصةً القادر- ألا يتركها، وأن يحرص على أن يضحي؛ لأن التقرُّب إلى اللّـه يوم عيد الأضحى بإراقة الدماء من أفضل العبادات، سواءٌ كان ذلك بالهدي، أو كان ذلك بالأضحية؛ ولهذا قال اللّـه تعالى: فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ [الكوثر:2]، فجمع بين الصلاة والنحر، وكما قال أبو العباس ابن تيمية رحمه اللّـه: “أفضل العبادات البدنية: الصلاة، وأفضل العبادات المالية: النحر، وقد جمع اللّـه تعالى بينهما في هذه الآية”.

فمن كان قادرًا ينبغي ألا يبخل على نفسه، وأن يُضحِّي، لكن مع ذلك تبقى الأضحية سنةً مؤكدةً وليست واجبةً.

المقدم: أحسن الله إليكم.

أخونا عبدالهادي، تفضل.

المتصلالسلام عليكم،

المقدم: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

واللّـه لو سـمحت، أنا كنت أريد أن أسأل عن صيام العشر الأوائل من ذي الحجة، وحكم صيامها، يعني: لو أنا عندي عملٌ ولا أقدر أن أصوم وكذا، الشمس، والجو حارٌ، وأعمل طوال النهار، يعني: يكفي صيام يوم عرفة فقط، أو لا بد أن أصوم العشر الأوائل من ذي الحجة، يعني: كسنَّة مؤكدةٍ، أو..؟

المقدم: طيب تسمع الإجابة، تفضل يا شيخ الله يحفظك.

الشيخ: صيام التسعة الأيام الأولى من ذي الحجة مستحبٌّ، وليس واجبًا، إن تيسر لك أن تصومها أو تصوم بعضها فذلك حسنٌ، وإن لم تصمها فهذا ليس واجبًا عليك، خاصةً وأنك ذكرت أن عندك عملًا، ويشق عليك الصيام، نقول: الأمر في هذا واسعٌ، هي نافلةٌ وليست واجبةً، فإن تيسر لك أن تصوم فهذا طيبً، أو تصوم بعضها، وإن لـم يتيسر فلا شيء عليك، والأعمال الصالحة لا تنحصر في الصيام، يعني: هناك أعمالٌ صالحةٌ كثيرةٌ، أبواب الخير كثيرةٌ، يـمكن وأنت تـمارس عملك أن تنشغل بالذكر؛ مثلًا: بالتسبيح والتحميد والتهليل والتكبير، والصلاة على النبي ، وأيضًا تقرأ ما تيسر من القرآن، ونحو ذلك، وأيضًا بقية الأعمال الصالحة، فهي لا تنحصر في الصيام، مجالات الخير كثيرةٌ ومتنوعةٌ.

المقدمأحسن اللّه إليكم شيخ سعد، وبارك اللّه فيكم.

معنا أيضًا الأخ مُطَّلب أو مُطْلَب.

المتصلالسلام عليكم.

المقدم: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

المتصلحياك الله.

المقدم: الله يحييك.

المتصل: أريد الشيخ سعد.

المقدم: الشيخ يسمعك.

المتصل: يا شيخ سعد، أنا رجلٌ عندي خللٌ بالرِّجل، وعندي جرحٌ بالرجل، ولا أعلم كيف طريقة التيمم، ما أدري يعني: أنا أتيمم، أو أمسح عليها، أو ماذا أفعل؟

الشيخيعني: أنت ما تستطيع أنك تغسل الرِّجل؟

المتصللا؛ لأن بها جرحًا، أنا ما أقوى، أمشي بعربة، وأيضًا كفيف…

الشيخوالرِّجل مكشوفةٌ، غير مغطاةٍ؟

المتصل: طبعًا مغطاةً، عليها جبسٌ، وعليها -يا شيخ- جبيرةٌ.

الشيخعليها جبيرةٌ؟

المتصلنعم، جبيرة…

الشيخوتستطيع أن تـمسح عليها؟

المتصللا، ما أستطيع، إلا بعصا، وأتعب أيضًا بالمشي…

الشيخيعني: ما تستطيع غسلها ولا المسح عليها؟

المتصللا، ما أستطيع المسح إلا من فوق كُندرة -تكرم- أقدر أمسح عليها.

الشيخإذنْ: إذا كنت ما تستطيع الغسل ولا المسح فإنك تتيمم، يعني: تغسل ما تستطيع غسله من أعضاء الوضوء، وتتيمم عن الباقي.

المتصللا بد أن يكون برملٍ، التيمم، أو بأي شيءٍ أتيمم؟

الشيخالتيمم يكون بما تصعَّد عن الأرض، والأحسن أن يكون ترابًا له غبارٌ؛ لأن في هذا خروجًا من الخلاف، أو حتى لو كان برملٍ فلا بأس به على القول الراجح، لا بأس بأن تتيمم على الرمل، لكن المهم أن يكون بشيءٍ متصاعدٍ عن الأرض.

ويمكن أيضًا أن تستفيد مما في الصيدليات، في بعض الصيدليات عندهم شيءٌ خاصٌّ للتيمم، وفيه أيضًا غبارٌ، فيمكن أن تستفيد منه أيضًا، وهذا لا بأس به، يعني: مرخَّصٌ، اطَّلع عليه بعض أهل العلم، ومرخَّصٌ، موجودٌ عندنا في الصيدليات.

المقدمشكرًا لك يا مطلب، وأسأل الله أن يعافيك، أحسن اللّـه إليكم شيخنا.

معنا أيضًا الأخ أنس.

المتصللو سمحت، أريد -يا شيخ- أن أسألك سؤالًا شرعيًّا لو سمحت: بعد إذنك سيدي الشيخ، أنا متزوجٌ من خمس سنين، حدثت معي مشكلةٌ بعد سنةٍ من الزواج: أن امرأتي بينها وبين أمها كلامٌ، أنا رأيته على هاتفها، وبعثته على هاتفي على أهلي خطأً، وأمورٌ أخرى كثيرةٌ، فأنا كنت لا أريد أن أرد زوجتي، لكن أبي أجبرني أن أردها، وقبل ما أردها إليَّ اتفقنا اتفاقًا: أني أنا وهي، إذا هي تريد أن تعمل..، مثلًا: أننا إذا اشترينا بيتًا، أن يكون البيت باسـمي وباسـمها، حتى صار معها مبلغٌ، وضعته في الأردن باسـمها في بنك ودائع، والودائع هذه مرفوضٌ أن يزاد عليها، وأنا لست راضيًا على هذا الكلام، ولا أعرف حلالٌ أو حرامٌ، وأنا أول سنة من الزواج أجبرتـها تخرج زكاة عن الأموال التي كانت معها، بعد السنة الثانية ما رضيت أن تخرج، حتى المشكلة الحالية..، الآن أنا بيني وبينها أولادٌ -اللهم صلِّ على سيدنا محمدٍ- نفس الشيء أهلها وأمها وأخواتـها يزينون لها أنه مثلًا..

المقدمأخي أنس، السؤال ما هو؟ يتعلق بالأموال التي أودعتها في البنك، أو ماذا؟

المتصللا، السؤال الذي يطرح نفسه: امرأتي الآن هي والأولاد لا يريدون أن يعودوا إليَّ، ولا أقدر أن أستقدمهم؟

السؤال الثاني: الآن هي بأمورها المالية هل حلالٌ أو حرامٌ؟ أنا…، بالفلوس التي معها، هل لا بد أن تخرج عنها الزكاة؟

الآن هم يحرمونني أن أرى أولادي وعيالي، حتى على النت، ولا أعرف صراحةً ما هو الحكم الشرعي الذي أفعله؟

المقدمتسمع التوجيه إن شاء اللّه، يعطيك العافية.

سؤاله ربما متشعبٌ شيخ سعد، وربما يحتاج إلى مصلحٍ اجتماعيٍّ، لكن مثلًا إن كان من توجيهٍ حول تصرُّف زوجته مثلًا في أن تُودع مبلغًا في بنوكٍ، ويكون عليه فوائد ونحو هذا يا شيخ سعد.

الشيخأولًا: كما تفضلتم، هذه قضيةٌ زوجيةٌ، وفيها أكثر من طرفٍ، فننصح الأخ الكريم بأن يذهب لإحدى المراكز الاجتماعية الخاصة بالإصلاح الاجتماعي؛ حتى يتفهموا مشكلته من جميع الجوانب ويوجهوه.

وأما بالنسبة للأموال: فأمواله الخاصة به هو مسؤولٌ عنها، وهو الواجب عليه أن يخرج زكاتها، وأما الأموال المتعلقة بزوجته فهي خاصةٌ بها، وهي المسؤولة عن إخراج زكاتها، فهو يوجهها ويرشدها لذلك، وتبرأ مسؤوليته إذا أخبرها بأن فيها زكاةً.

أما بقية ما ذكر في السؤال: فيمكن أن يتوجه لإحدى المراكز الاجتماعية؛ لكي يبحثوا عن حلولٍ لمشكلته.

المقدمقبل أن نأخذ المتصل الأخير يوجد سؤالٌ عبر (تويتر)، يقول: إذا ذبحت الأضحية في اليوم الثاني من بعد صلاة الفجر مباشرةً، هل هذا العمل صحيحٌ؟

الشيخاليوم الثاني يعني: اليوم الحادي عشر من شهر ذي الحجة، وهو وقتٌ للأضحية؛ لأن وقت الأضحية هو يوم عيد الأضحى، وثلاثة أيامٍ بعده، فاليوم الثاني يعتبر وقتًا للأضحية فلا بأس، لكن الأفضل أن تكون الأضحية في يوم عيد النحر، وهو اليوم العاشر؛ وذلك لأن يوم عيد النحر يدخل في عشر ذي الحجة، وعشر ذي الحجة العمل الصالح فيها أجره عظيمٌ؛ كما قال عليه الصلاة والسلام: ما من أيامٍ العمل فيهنَّ أحب إلى اللّه من هذه الأيام العشر قالوا: يا رسول اللّه، ولا الجهاد في سبيل اللّه؟ قال: ولا الجهاد في سبيل اللّه، إلا رجلٌ خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيءٍ [6]، فالأفضل أن تكون الأضحية في يوم العيد يوم النحر، لكن مع ذلك لو أنه أخر ذبح الأضحية لليوم الحادي عشر، أو لليوم الثاني عشر فلا بأس، وهكذا أيضًا حتى في اليوم الثالث عشر على القول الراجح أيضًا أنه يعتبر وقتًا للأضحية.

المقدممعنا المتصل الأخير: مطر.

المتصلالسلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته.

المقدموعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، حياك الله أخي مطر.

المتصلسؤالي اللّه يسلمك ويعافيك: الملاحظ في حملات الحج أنه يتفق بعض الحجاج على أن يكونوا مجموعتين: مجموعةً خاصَّةً بالرمي الأخير، فيتفقون على أن يوكلوا مجموعةً بالرمي، ومجموعةً أخرى يذهبون إلى الحرم، ثم إذا رموا وانتهوا من الرمي، يخبرونـهم بأن الرمي قد انتهى فالآن طوفوا، ما أدري: هل هذا العمل صحيحٌ أو لا؟

الشيخهذا العمل غير صحيحٍ؛ لأن المطلوب من القادر على الرمي أن يرمي بنفسه، وألا يوكل غيره، فتوكيل القادر على الرمي توكيلٌ غير صحيحٍ، وهذا يفعله بعض الناس بدافع العجلة، يعني: سبحان اللّه! تجد أن بعض الناس ينفق أموالًا كثيرةً، وربما يأتي من بلادٍ بعيدةٍ لأداء هذا النسك، ثم إذا أتى في الأيام الأخيرة استعجل استعجالًا كبيرًا، ولا أدري ما الدافع لهذه العجلة؟! ينبغي أن يهتم بأمور دينه، وأن يهتم بأمور العبادة، وأن يحرص على أدائها على الوجه الأكمل.

والحج من المبرور من صفاته ومن سـماته: أن يأتي به صاحبه على الوجه الأكمل، فالذي يوكِّل في الرمي وهو قادرٌ على الرمي، توكيله غير صحيحٍ، ورميه غير صحيحٍ، إنـما الذي يوكل العاجز عن الرمي، أما أن يذهب أناسٌ إلى الحرم، وأناسٌ عند الرمي، والذين في الحرم يوكلون الذين عند الجمرات، وهم قادرون على الرمي، هذا التصرف تصرفٌ غير صحيحٍ، ولا يجزئ رميهم في هذه الحال؛ لكونـهم كانوا قادرين على الرمي ولـم يتولوا الرمي بأنفسهم.

المقدم: شكرًا لك يا مطر.

بهذه الإجابة -أيها الإخوة المستمعون الكرام- نكون قد وصلنا إلى نهاية الحلقة التي قد تفضل فيها بالإجابة عن أسئلتكم فضيلة الشيخ الدكتور: سعد بن تركي الخثلان، أستاذ الدراسات العليا في جامعة الإمام محمد بن سعودٍ الإسلامية، جزاكم اللّه خيرًا دكتور سعد، وبارك اللّه فيكم ونفع اللّه بكم.

الشيخوشكرًا لكم وللإخوة المستمعين.

المقدمأيضًا نشكركم -مستمعينا الكرام- على حسن متابعتكم لنا في هذه الحلقة، نسأل اللّه جل وعلا أن يتقبل منا ومنكم صالح القول والعمل، وأن يعلمنا وإياكم ما ينفعنا، وأن ينفعنا بـما علمنا، وأن يزيدينا وإياكم علمًا وهدىً وتوفيقًا وسدادًا، إنه سـميعٌ مجيب الدعاء.

نلتقي بكم غدًا بمشيئة اللّـه تعالى، نستودعكم اللّه.

والسلام عليكم ورحمة اللّـه وبركاته.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 رواه البخاري: 3314، ومسلم: 1198.
2 سبق تخريجه.
3 رواه مسلم: 2985.
4 رواه مسلم: 2642.
5 رواه البخاري: 660، ومسلم: 1031.
6 رواه البخاري: 969.