الرئيسية/فتاوى/إذا وصل المسافر إلى بلد إقامته هل له أن يجمع بين المغرب والعشاء؟
|categories

إذا وصل المسافر إلى بلد إقامته هل له أن يجمع بين المغرب والعشاء؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

كيفية الجمع عند القدوم من سفرٍ إلى الإقامة؛ مثلًا وصلت مع العشاء، فهل يكون هناك جمعٌ للصلاة أو قصرٌ؟

الجواب

المسافر إذا وصل إلى بلد الإقامة؛ فقد انقطعت في حقه جميع رخص السفر، ومنها الجمع؛ وعلى ذلك: إذا وصل إلى بلد الإقامة في وقت المغرب، يجب عليه أن يصلي صلاة المغرب، ثم ينتظر حتى يدخل وقت العشاء فيصلي صلاة العشاء في وقتها، وليس له أن يؤخر المغرب حتى يصليها مع العشاء، وهذه من الأخطاء الشائعة، أن بعض الناس يكون مسافرًا، ثم يَقدم في وقت الصلاة ويقول: أجمعها مع الصلاة التي بعدها جمع تأخيرٍ، بحجة أنه مسافرٌ، هذا غير صحيحٍ، إذا كنت مسافرًا، وكنت مترخصًا برخص السفر، لكن من حين وصولك إلى بلد الإقامة انقطعت في حقك جميع رخص السفر؛ فعلى ذلك: إذا وصلت إلى بلد الإقامة؛ يلزمك أن تصلي الصلاة في وقتها من غير جمعٍ.

المقدم: شيخنا الآن مثلًا: طريق الدمام، أو في الرياض مثلًا، متى يقول: دخل إلى البلد للرياض، جاء من الدمام مثلًا والإقامة في الرياض، متى؟ يعني في أي وقتٍ؟ مثلًا قبل خمسين كيلو، أربعين كيلو، ما ضابطها؟

الشيخ: ضابطها: أن يصل إلى أول أحياء البلد الذي هو مقيمٌ فيه.

المقدم: يعني يرى معالم السكن؟

الشيخ: إي نعم، معالم الأحياء السكنية، إذا وصل إلى أول حيٍّ من أحياء البلد؛ فهنا يكون قد وصل إلى البلد.

مواد ذات صلة