الرئيسية/فتاوى/توجيه للمسلمة التي يمضي كثير من وقتها في رمضان في إعداد الطعام
|

توجيه للمسلمة التي يمضي كثير من وقتها في رمضان في إعداد الطعام

مشاهدة من الموقع

السؤال

ما توجيهكم للمرأة المسلمة التي يمضي عليها كثير من وقتها في رمضان في إعداد الطعام؟

الجواب

هي إن شاء اللّـه على أجر وعلى خير؛ لأنـها تقوم بشؤون زوجها وأولادها، فهي مع النية الصالحة مأجورةٌ على ذلك.

لكن مع هذا ينبغي أن تغتنم هذا الوقت في ذكر اللّـه سبحانه، وهي تعد الطعام تشغل نفسها بالتسبيح والتحميد والتهليل والتكبير، تقول: سبحان اللّـه، والحمد اللّـه، ولا إله إلا اللّـه، واللّـه أكبر، سبحان اللّـه وبحمده، سبحان اللّـه العظيم، تقرأ مثلًا بعض السور التي تحفظها، مثل سورة الإخلاص، فـقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ تعدل ثلث القرآن.

ينبغي خاصةً في رمضان أن يكون لسان المرأة المسلمة -وهي تُـهيئ المطبخ والطعام- رطبًا بذكر اللّـه سبحانه، وفي هذا الوقت تشغل نفسها بالذكر بذكر اللّـه ​​​​​​​، فإنها تؤجر على هذا؛ وبذلك يكون لها أجر هذا الذكر، وأجر أيضًا القيام بشؤون زوجها وأولادها.

مواد ذات صلة