الرئيسية/فتاوى/كيف يستقبل المسلم شهر رمضان؟
|

كيف يستقبل المسلم شهر رمضان؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

كيف يستقبل المسلم شهر رمضان؟

الجواب

يستقبل المسلم شهر رمضان بالفرح والاستبشار، يفرح بنعمة اللّـه عليه، بأن اللّـه تعالى بلغه هذا الشهر، الذي هو من مواسم التجارة مع اللّـه ​​​​​​​بالأعمال الصالحة.

وقد حُرم بعض الناس ذلك بأن اخترمتهم المنيَّة وماتوا قبل أن يدركوا هذا الموسم، فيفرح بنعمة اللّـه عليه، بأن بلّغه هذا الشهر، فيستقبل رمضان بالفرح والاستبشار، وبالتشمير في الطاعات، وبذل المزيد من الجهد في العبادات وفي الطاعات، وفيما يقرب إلى اللّـه ، وفي الكفّ عن الذنوب والمعاصي.

وينبغي أن تكون حال المسلم إذا دخل رمضان خيرًا من حاله قبل دخول رمضان، قد كان النبي  أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان.

ينبغي إذا دخل رمضان أن يظهر عليك مظهر الجد والاجتهاد في العبادة، والتشمير، والمـحافظة على الواجبات والفرائض والاستكثار من النوافل، والبعد عن المعاصي والمحرمات.

مواد ذات صلة