الرئيسية/فتاوى/متى يكون الإنسان من الذاكرين الله كثيرًا؟
|

متى يكون الإنسان من الذاكرين الله كثيرًا؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

متى يعد المسلم من الذاكرين اللّـه كثيرًا؟

الجواب

الحمد للّـه رب العالمين، وصلى اللّـه وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن اهتدى بـهديه إلى يوم الدين.

أما بعد: 

فإن الذاكرين اللّـه تعالى كثيرًا ذكرهم اللّـه تعالى في معرض المدح والثناء عليهم، وأن هذه منقبةٌ لهم: وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا [الأحزاب:35]، متى يكون الإنسان من الذاكرين اللّـه كثيرًا؟

إذا كان لسانه رطبًا بذكر اللّـه، فإنه يكون من الذاكرين الله كثيرًا الذي لا يغفل عن ذكر اللّـه ​​​​​​​، لا يكاد يـمر عليه ساعة، إلا ويذكر اللّـه سبحانه وتعالى، لسانه رطب بذكر اللّـه ، فإنه يكون من الذاكرين اللّـه كثيرًا.

مواد ذات صلة