الرئيسية/فتاوى/حكم من يدعو على نفسه بالموت بعد وفاة والديه
|

حكم من يدعو على نفسه بالموت بعد وفاة والديه

مشاهدة من الموقع

السؤال

بعض الناس يبالغ في الوالدين، حيث يدعو على نفسه بالموت بعد وفاة والديه، وكأن اللّـه خلقه فقط في حياة الوالدين؟

الجواب

هذا من الجزع، إذا دعا على نفسه بالموت بعد وفاة والديه، فهذا من الجزع، وهذا قد يأثـم به هذا الإنسان؛ لأنه لـم يصبر، الصبر على المصيبة واجب، أما كون الإنسان يدعو على نفسه بالموت والويل والثبور، فهذه من صور الجزع، والجزع عند المصيبة محرم.

ولذلك ننصح من وقع منه هذا بالتوبة إلى اللّـه ​​​​​​​، الإنسان لا يتمنى الموت فضلًا عن أن يدعو به، كما قال عليه الصلاة والسلام: لا يتمنَّيَـنَّ أحدكم الموت لضرٍّ نزل به [1]، إن المؤمن لن يزيده عمره إلا خيرًا [2]، المؤمن على خير؛ لأنه كل يوم يزداد حسناتٍ من أعمالٍ صالحةٍ، من صلوات وصدقات وصيام وأذكار ونحو ذلك، فالمؤمن لن يزيده عمره إلا خيرًا؛ ولذلك لا يتمنى الموت، ولا يدعو بالموت، وهذا قد نـهى عنه النبي عليه الصلاة والسلام: تَـمنِّـي الموت، فضلًا عن الدعاء به، وإذا كان ذلك لأجل وفاة عزيزٍ عليه كان ذلك أشد؛ لأنه يجمع مع مخالفته للنهي عن الدعاء بالموت، يجمع مع ذلك الجزع عند المصيبة.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 رواه البخاري: 6351، ومسلم: 2680.
2 رواه مسلم: 2682.

مواد ذات صلة