الرئيسية/فتاوى/هل يدخل في الصدقة الإنفاق على الأهل والأبناء؟
|

هل يدخل في الصدقة الإنفاق على الأهل والأبناء؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

هل يدخل في الصدقة الإنفاق على الأهل والأبناء، ويدخل ذلك في دعاء المـَلَك؟

الجواب

نعم، الإنفاق على الأهل من أعظم أنواع الصدقة، بل جاء في صحيح مسلم أن النبي قال: دينارٌ أنفقتَه في سبيل اللّـه، ودينارٌ تصدقت به على مسكين، ودينارٌ أنفقتَه في رقبة، ودينارٌ أنفقتَه على أهلك، أعظمها عند اللّـه أجرًا الذي أنفقته على أهلك [1]، وهذا الحديث نصٌ في أن النفقة على الأهل أعظم أجرًا من الصدقة على الفقراء والمساكين.

وهذا المعنى يغفل عنه كثيرٌ من الناس، ينفق على أهله من زوجٍ وأولاد ولا يحتسب النفقة لا يحتسب أجر النفقة، ينبغي إذا أنفقت على أهلك أن تحتسب الأجر؛ ولهذا قال عليه الصلاة والسلام: واعلم أنك لن تنفق نفقةً تبتغي بـها وجه اللّـه إلا أُجِرْت عليها، حتى ما تجعله في فِيِّ امرأتك [2]، فإذا أنفقت على الزوجة، أنفقت على الأولاد، احتسب الأجر عند اللّـه ​​​​​​​، هذا من أعظم أنواع الصدقة، ومن أعظم أنواع النفقة، والظاهر أن من يفعل ذلك أنه يدخل في دعاء الملك له بالخلف.

وهل يشترط النية؟

إذا استحضر النية فإنه أعظم أجرًا، لكن إذا لم ينوِ فإنه يُؤجر، مجرد النفقة يُؤجر عليها.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 رواه مسلم: 995.
2 رواه البخاري: 56، ومسلم: 1628.

مواد ذات صلة