الرئيسية/فتاوى/ماذا تفعل الحائض لتنال فضل عشر ذي الحجة؟
|

ماذا تفعل الحائض لتنال فضل عشر ذي الحجة؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

ماذا تفعل المرأة الحائض لتنال فضل عشر ذي الحجة؟

الجواب

المرأة الحائض هي كغير الحائض، إلا أنها لا تصلي ولا تصوم فقط، لكنها كغير الحائض، فهي تقرأ القرآن على القول الراجح، من غير أن تمس المصحف، وإذا أرادت أن تقرأ من المصحف تقرأه من وراء حائل، كأن تلبس قفازين مثلًا، ونحو ذلك.

وكذلك الذكر من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والحوقلة، فالمرأة الحائض كغير الحائض، إلا أنها فقط لا تصلي ولا تصوم ما دامت حائضًا، وكذلك أيضًا لا تطوف بالبيت، وكذلك أيضًا ممنوعة من المعاشرة الزوجية، وما عدا ذلك هي كغير الحائض.

ولذلك المرأة الحائض ينبغي أن تجتهد في العمل الصالح، سواء في ليالي العشر الأواخر من رمضان، أو في عشر ذي الحجة، فقط تمتنع مما منعت منه شرعًا، وتفعل ما هو مأذون لها فيه.

وبعض الأخوات إذا أتاها الحيض تتوقف عن الأعمال الصالحة، وهذا غير صحيح، وإنما هي كغير الحائض إلا في هذه الأمور الأربعة فقط التي هي ممنوعة منها، وما عدا ذلك فهي كغير الحائض.

مواد ذات صلة