الرئيسية/فتاوى/حكم الأخذ من الشعر والأظافر لمن أراد أن يضحي
|

حكم الأخذ من الشعر والأظافر لمن أراد أن يضحي

مشاهدة من الموقع

السؤال

ما حكم الأخذ من الشعر والأظافر لمن أراد أن يضحي؟ وما المراد بالمضحي؟

الجواب

لا يجوز لمن أراد أن يضحي أن يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئًا، لما جاء في صحيح مسلم عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله : إذا دخلت هذه العشر، وأراد أحدكم أن يضحي، فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئًا [1]، وهذا نهي، والأصل في النهي أنه يقتضي التحريم، فمن أراد أن يضحي لا يجوز له أن يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئًا حتى تُذبح أضحيته.

ولكن هذا الحكم خاص بالمضحي، ولا يشمل ذلك المضحى عنه، فلو كان رب البيت هو الذي سيضحي عن أسرته، فهو الذي لا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئًا، لكن بقية أفراد أسرته يجوز لهم أن يأخذوا من شعورهم ومن أظفارهم؛ لأن الحكم خاص بالمضحي فقط، ولا يشمل المضحى عنه.

والمراد بالمضحي: هو من يدفع ثمن الأضحية، وليس المقصود من يُباشر ذبحها؛ لأن الذي يُباشر ذبحها قد لا يكون هو المُضحي، قد يكون وكيلًا عنه، وإنما المراد من يدفع ثمن الأضحية، هذا هو المضحي الذي يُمسك، فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئًا حتى تُذبح أضحيته.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 رواه مسلم: 1977.

مواد ذات صلة