الرئيسية/فتاوى/هل صلاة التوبة مستقلة بذاتها؟
|

هل صلاة التوبة مستقلة بذاتها؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

هل صلاة التوبة مستقلة بذاتـها أم أنـها تابعة؟

الجواب

إنـها صلاة مستقلة؛ لقول النبي : ما من عبدٍ يذنب ذنبًا، ثـمّ يقوم ويتوضأ ويصلي ركعتين، ثـم يستغفر اللّـه، إلا غفر اللّـه له [1]، وهذا الحديث حديثٌ صحيح، أخرجه أحمد وأصحاب السنن بسندٍ صحيح.

وهذا يدل على أنـها مستقلة، وعلى أنه يشرع للمسلم إذا أذنب أيَّ ذنبٍ أن يقوم ويتوضأ ويصلي ركعتين، ويستغفر اللّـه، ويتوب إليه، ويقول: أستغفر اللّـه وأتوب إليه، ويبوء بذنبه، يعترف بذنبه، فيغفر اللّـه له.

فهذه يسميها العلماء: صلاة التوبة، وبعضهم يسميها بغير هذا الاسم، ولا مشاحة في الاصطلاح، لكنها مشروعة، مع كل معصية وكل ذنبٍ يقع من الإنسان، ولو جعل المسلم بدلًا -مثلًا- كان الوقت وقت ضحى فصلى بدلًا عنه ركعتي الضحى، أو كان مثلًا في الليل وصلى عنها صلاة الوتر، الأمر في هذا واسع، لكن ينبغي للمسلم إذا وقع في أي ذنب أن يبادر ويتوضأ ويصلي ما شاء اللّـه، ثـمّ يستغفر اللّـه، ويتوب إليه.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 رواه أبو داود: 1521، والترمذي: 406، وابن ماجه: 1395، وأحمد: 56.

مواد ذات صلة