الرئيسية/فتاوى/حكم نقل الهدي خارج الحرم
|

حكم نقل الهدي خارج الحرم

مشاهدة من الموقع

السؤال

يُوجد أناس مثلًا غير البنك الإسلامي وبنك الراجحي، يأتون فيبيعون على الحجاج أضاحي، ومن ثم يأتون بألف ذبيحة أو ألفي خروف، ويذبحونها أمام الحجاج، ويذبحون باقي الهدي في الصومال وفي السودان، هل هذا جائز؟

الجواب

الذبح لا بد أن يكون في الحرم، ولا يصح أن يخرج خارج الحرم، والأصل أنه يوزع على فقراء الحرم، ولا ينقل إلا عندما لا يوجد فقراء في الحرم، فهنا على القول الراجح أنه لا بأس بنقله إلى أماكن أخرى، أما أن ينقل ابتداءً خارج الحرم، فهذا الأصل أنه غير مشروع.

لحوم الهدايا في الأصل أنـها توزع على فقراء الحرم، وعلى ذلك نقول للأخ الكريم:

أولًا: هؤلاء الذين يأتونكم ويطلبون أن توكلوهم في ذبح الهدي، لا بد أن يكونوا ثقات، فلا توكلوا إنسانًا غير ثقة، أو أناسًا مجهولين؛ لأنه قد يأتي أناس ويستغلون موسم الحج في النصب والاحتيال على الحجاج، فينبغي أن تكونوا حذرين، وأن يرتفع مستوى الوعي لدى الحجاج، فلا توكلوا إلا من كان ثقةً.

ثم أيضًا لا بد أن يكون الذبح في الحرم، ويوزع لحوم هذه الهدايا على فقراء الحرم.

مواد ذات صلة