الرئيسية/فتاوى/أفضل وقت للأضحية وحكم ذبحها في اليوم الثاني عشر
|

أفضل وقت للأضحية وحكم ذبحها في اليوم الثاني عشر

مشاهدة من الموقع

السؤال

يقول: إذا ذبحت الأضحية في اليوم الثاني من بعد صلاة الفجر مباشرة، هل هذا العمل صحيح؟

الجواب

اليوم الثاني يعني: اليوم الحادي عشر من شهر ذي الحجة، وهو وقت للأضحية؛ لأن وقت الأضحية هو يوم عيد الأضحى وثلاثة بعده، فاليوم الثاني يُعتبر وقت للأضحية فلا بأس، لكن الأفضل أن تكون الأضحية في يوم عيد النحر، وهو اليوم العاشر؛ وذلك لأن يوم عيد النحر يدخل في عشر ذي الحجة، وعشر ذي الحجة العمل الصالح فيها أجره عظيم، كما قال عليه الصلاة والسلام: ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر، قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله، ثم لم يرجع من ذلك بشيء [1].

فالأفضل أن تكون الأضحية في يوم العيد، يوم النحر، لكن مع ذلك لو أنه أخر ذبح الأضحية ليوم الحادي عشر أو لليوم الثاني عشر، فلا بأس.

وهكذا أيضًا حتى في اليوم الثالث عشر على القول الراجح أيضًا يعتبر وقتًا للأضحية.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 بنحوه رواه البخاري: 969.

مواد ذات صلة