الرئيسية/فتاوى/حكم جمع الصلوات للمصاب بشلل رباعي
|

حكم جمع الصلوات للمصاب بشلل رباعي

مشاهدة من الموقع

السؤال

ما حكم جمع الصلوات للمصاب بشلل رباعي؟

الجواب

إذا كان ترك الجمع يلحقه معه حرج ومشقة فلا بأس بالجمع، أما إذا كان لا يلحقه حرج أو مشقة غير معتادة، فالأصل أن الصلاة تُصلى في وقتها.

وذوو الاحتياجات الخاصة الأصل أنهم مطالبون كما يطالب به غيرهم، إلا إذا كان يلحقهم الحرج؛ ولهذا جاء في صحيح مسلم: أن رجلًا أعمى -وهذا الرجل الأعمى من ذوي الاحتياجات الخاصة- جاء إلى النبي يطلب منه أن يُرخِّص له في أن يصلي في بيته، لكن النبي عليه الصلاة والسلام لم يُرخص له، قال: هل تسمع حي على الصلاة، حي على الفلاح؟ قال: نعم، قال: فأجب [1]؛ لأن بيته كان قريبًا من المسجد.

وأيضًا هناك ملحظ آخر: وهو أنه يُراد ألا ينعزل الإنسان من ذوي الاحتياجات الخاصة عن المجتمع، بل يختلط بالمجتمع، ومن أعظم ما يكون الاختلاط في المجتمع أن يختلط بأهل المسجد، فإذا كان لا يلحقه الحرج فالأصل أنه مطالب بما يُطالب به غيره من أداء الصلاة في وقتها، والصلاة مع الجماعة في المسجد، ونحو ذلك.

وإذا كان يلحقه الحرج فهنا لا بأس بأن يصلي في البيت، وكذلك أيضًا إذا كان لا يلحقه الحرج بترك الجَمع فالأصل أن يصلي الصلاة في وقتها في بيته، وإذا كان يلحقه الحرج فيجوز له أن يجمع بين الصلاتين.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 رواه مسلم: 653.

مواد ذات صلة