الرئيسية/فتاوى/فضل الإكثار من الصيام في شعبان
|

فضل الإكثار من الصيام في شعبان

مشاهدة من الموقع

السؤال

كم يصوم من شعبان: نصف الشهر، أو كل الشهر، أو أغلب الشهر؟

الجواب

شعبان كان النبي يُكثر فيه من صيام النافلة، كما كانت عائشة رضي الله عنها تقول: “وما رأيته أكثر صيامًا منه في شعبان” [1]، وقالت: “ما رأيت النبي في شهر أكثر صيامًا منه في شعبان، كان يصومه إلا قليلًا، بل كان يصومه كله” [2].

واختلف العلماء في الحكمة من ذلك؛ لماذا كان يُكثر الصيام في شهر شعبان؟

فقِيل: لأن أزواجه عليه الصلاة والسلام كُنَّ يصمن شهر شعبان، فكان يُحب موافقتهن في هذا.

وقيل: لأنه شهر يغفل عنه الناس بين رجب ورمضان.

وقيل غير ذلك، والله تعالى أعلم بالحكمة في هذا، لكن هذا يُستفاد منه أنه يُستحب الإكثار من صيام النافلة في شهر شعبان اقتداء بالنبي ، لكنه يصوم معظم شعبان، فهذا هو الوجه الأكمل، ولا يستكمل صيام الشهر؛ لقول عائشة رضي الله عنها: “ما رأيت النبي استكمل صيام شهر قط غير رمضان” [3].

فيصوم أكثر شعبان، أو ما تيسر منه، والأمر في هذا واسع.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1, 3 رواه البخاري: 1969، ومسلم: 1156.
2 رواه أبو داود: 2435، والترمذي: 737.

مواد ذات صلة