الرئيسية/فتاوى/حكم مجيء الإمام بنائب عنه في المسجد أغلب الأوقات
|

حكم مجيء الإمام بنائب عنه في المسجد أغلب الأوقات

مشاهدة من الموقع

السؤال

يقول: يُوجد بعض الأئمة يكون إمامًا وقاضيًا، أو إمامًا ومعلمًا، وقد يأتي تعيينه في بلد بعيد، فهل يجوز له أن يأتي بنائب يصلي عنه، أم يترك المسجد مطلقًا إذا أتى تعيينه؟ علمًا بأنه يعود إلى مسجده في الإجازات القصيرة والإجازات الكبيرة.

الجواب

ليس له أن يستمر في إمامة المسجد وهو قد عُيّن في بلد بعيد، فهذا المسجد بيت من بيوت الله ​​​​​​​، وليس جمعية خيرية، وإنما هو بيت من بيوت الله ، والدولة عندما تصرف رزقًا للإمام وللمؤذن إنما تفعل ذلك تشجيعًا لهما على الارتباط بالمسجد، وأيضًا حتى ينتظم عمل الإمام وعمل المأموم، وكون الإمام يكون موظفًا ومعينًا في بلد بعيد، ويوكل من يقوم بالإمامة أو بالأذان عنه، هذا العمل لا يجوز، ومصادر الرزق -الحمد لله- كثيرة، فهذا الذي قد عُيّن يلزمه ويتعين في حقه أن يستقيل، وأن يتيح المجال لغيره ممن هو مهيأ لإمامة المسجد أو للأذان.

مواد ذات صلة