الرئيسية/فتاوى/حكم تأجير سكن المسجد وحكم إفساد المستأجر له؟
|

حكم تأجير سكن المسجد وحكم إفساد المستأجر له؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

ما حكم تأجير سكن المسجد من قبل الإمام أو المؤذن لمستأجر آخر؟ وما العمل إذا أفسد المستأجر سكن المسجد؟

الجواب

لا بأس بأن يستفيد الإمام أو المؤذن من بيت المسجد، إما بأن يسكنه، أو أنه يؤجره؛ لأن منفعة هذا السكن مملوكة له، فهي موقوفة على هذه، منفعة بيت الإمام موقوفة على الإمام، ومنفعة بيت المؤذن موقوفة على المؤذن، فيستفيد منها: إما بنفسه، أو أنه يؤجرها، يعني: يبيع هذه المنفعة لغيره؛ وذلك بتأجير هذا البيت، كل هذا لا بأس به.

وأما إذا أفسد المستأجر البيت، أو نحو ذلك، فيلزم هذا المستأجر بأن يصلح ما أفسده، والمنفعة الآن يملكها هذا الإمام أو المؤذن، وهو عندما يؤجره باع المنفعة لهذا المستأجر، فعلى هذا كل ما يحصل في هذا البيت من أضرار المستأجر هو الذي يتحمل المسؤولية تجاه ذلك، والوقف ليس له علاقة بما يحصل من المستأجر.

مواد ذات صلة