الرئيسية/فتاوى/هل يجب تصديق كل من حلف بالله؟
|

هل يجب تصديق كل من حلف بالله؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

موضوع الحلف بالله، هل كل من حلف بالله يجب أن يصدق أم لا؟

الجواب

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلّم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين، أما بعد:

فقد جاء في الحديث عن النبي أنه قال: من حُلِفَ له بالله فليرض [1]، ولكن المقصود بذلك إذا كان الحالف مستقيمًا مرضي الديانة.

وأما إذا لم يكن كذلك، فلا يلزم الرضا بحلفه، ولا تصديقه؛ لأن بعض الناس يحلف كاذبًا، بل إن إبليس اللعين حلف لأبينا آدم وأمنا حواء كاذبًا، وَقَاسَمَهُمَا يعني: أقسم لهما وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ ۝فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ [الأعراف:21- 22] غرهما حتى أكلا من الشجرة، وقد لبس لباس الناصح، وأقسم بالله العظيم إنه لهما لمن الناصحين وَقَاسَمَهُمَا يعني: أقسم لهما بالله إني لكما لمن الناصحين، فأول من حلف بالله كاذبًا هو إبليس.

فبعض الناس لا يتورع عن الحلف كاذبًا؛ ولذلك لا يلزم تصديقه، ولا الرضا بما حلف، وإنما المراد من الحديث: من حُلِفَ له بالله فليرض من كان مرضي الديانة، مستقيمًا، هذا هو الذي ينبغي إذا حلف بالله أن يرضى المحلوف له بما حلف.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 رواه ابن ماجه: 2101.

مواد ذات صلة