الرئيسية/فتاوى/حكم صيام من حاضت قبل المغرب في رمضان، وحكم اعتكاف المرأة
|

حكم صيام من حاضت قبل المغرب في رمضان، وحكم اعتكاف المرأة

مشاهدة من الموقع

السؤال

إذا نزل على المرأة دم الحيض قبل أذان المغرب بفترة قليلة فهل تقضي ذلك اليوم؟

وما حكم اعتكاف المرأة؟

الجواب

نعم، إذا نزل دم الحيض ولو قبل أذان المغرب بدقيقة واحدة، ينتقض صومها، ويلزمها القضاء، لكنها مأجورة على ما مضى من صيامها، وإن كان لا يعتبر صيامًا بالمعنى الشرعي، لكنها أمسكت بأمر الشارع، فهي مأجورةً على ذلك، فلا تتحسر المرأة، وتقول: إنه انتقض صومها في آخر دقيقة من النهار.

نقول: أنت مأجورة، لا تتحسري، فاللّـه تعالى لا يضيع عنده عمل عامل: فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَه ۝وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَه [الزلزلة:7-8]، فهذا الإمساك الطويل، أمسكت جميع اليوم، وفي الدقيقة الأخيرة نزل دم الحيض، أنت مأجورة على ذلك، فينبغي أن تتقبلي هذا برضًا، ولا تتحسري على هذا، ويلزمك القضاء.

حكم اعتكاف المرأة:

المرأة كالرجل في الاعتكاف، وأزواج النبي كنَّ يعتكفنَ معه في مسجده، لكن لا يصح اعتكاف الرجل والمرأة إلا في المسجد، والمرأة إذا أرادت أن تعتكف في المسجد فلا بد أن يكون ذلك في مكانٍ تأمن معه الفتنة، فلا يجوز أن تعتكف في مكانٍ تعرِّض نفسها فيه للفتنة، تعرض نفسها لأن يفتتن بـها، وربَّـما تقع الفتنة منها أيضًا، فلا بد أن يكون في مكانٍ مأمونٍ، تأمن معه الفتنة.

مواد ذات صلة