الرئيسية/فتاوى/حكم من تهاون بالصيام بعد البلوغ ولا يعلم كم أفطر
|

حكم من تهاون بالصيام بعد البلوغ ولا يعلم كم أفطر

مشاهدة من الموقع

السؤال

من كان متهاونًا في الصيام منذ كان عمره أربع عشرة سنة إلى سبع عشرة، ويشرب ماءً إذا عطش، ولا يصوم الأيام التي أفطرها، ماذا يفعل الآن؟

الجواب

عليه التوبة إلى الله ​​​​​​​، وعليه أن يجتهد في قضاء الأيام التي يغلب على الظن أنه أفطرها بعد بلوغه، ويحتاط ويجتهد في معرفة عدد تلك الأيام، فإذا شك هل هي مثلًا عشرة أيام أو خمسة عشر، إذًا هي خمسة عشر يومًا ويحتاط لأجل ذلك.

مواد ذات صلة