الرئيسية/فتاوى/حكم الفصل بين تسليمات التراويح للراحة وغيرها
|

حكم الفصل بين تسليمات التراويح للراحة وغيرها

مشاهدة من الموقع

السؤال

يقول: إذا حصل فصل في صلاة التراويح، مثل: شرب الماء، أو الذهاب لدورة المياه، هل يؤثر ذلك؟

الجواب

لا يؤثر ذلك، إذا حصل الفصل بعدما يأتي بركعتين، أو يأتي بما بعدها، المهم أن الفصل يكون بعد السلام، إذا حصل هذا الفصل لا يضر، بل حتى لو أراد جماعة المسجد أن يستريحوا، مثلًا: صلوا ركعتين، ثم ركعتين، ثم أرادوا أن يستريحوا قليلًا فلا بأس بذلك، والنبي عليه الصلاة والسلام كما تقول عائشة رضي الله عنها: كان يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حُسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حُسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثًا [1].

فكان عليه الصلاة والسلام يصلي ركعتين، ثم ركعتين، ثم يستريح، فمثل هذا الفاصل لا يضر.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 رواه البخاري: 3569، ومسلم: 738.

مواد ذات صلة