الرئيسية/فتاوى/حكم عمل جدول لختم القرآن
|

حكم عمل جدول لختم القرآن

مشاهدة من الموقع

السؤال

ما حكم عمل جدول لختم القرآن الكريم؟

الجواب

هذا عمل طيب، هذا من الترتيب والتنظيم للوقت، الإنسان إذا لم يرتب وقته فإن وقته يذهب عليه سُدًى، ويذهب عليه من غير فائدة، فكون الإنسان يرتب وقته، أو يعمل جدولًا للختمات ولتلاوة القرآن، وأيضًا حتى الأمور الأخرى من الأذكار، ومن أيضًا الصدقات، ونحو ذلك، هذا من الأمور الحسنة.

وكان أُبي بن كعب له وقت خصصه للدعاء، وسأل النبي في أن يستبدله بالصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام، فأرشد عليه الصلاة والسلام إلى ذلك، وقال: إذًا تُكفى همك، ويُغفر لك ذنبك [1].

لكن الشاهد من هذا أن أُبيًّا كان له وقتٌ قد خصصه للدعاء، وهذا يدل على أن تخصيص الوقت وترتيبه وإدارته مأثورة عن الصحابة وعن السلف.

فما ذُكر في السؤال من وضع جدول للختمات هذا من الأمور الطيبة المعينة على كثرة التلاوة.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 رواه الترمذي: 2457.

مواد ذات صلة