الرئيسية/فتاوى/هل الأفضل للمؤذن أن يُفطِر ثم يؤذن أم العكس؟
|

هل الأفضل للمؤذن أن يُفطِر ثم يؤذن أم العكس؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

يقول: بعض المؤذنين قد يتأخر لإدراك السنة في أن يعجل الإفطار فيفطر على تمرات، ثم يؤذن، هل هذا يتعارض مع تعجيل كذلك الإفطار لمن يستمع إليه ويفطر بأذانه؟

الجواب

الأمر في هذا واسع، من فعل ذلك فلا بأس، يعني الأخ أكل تمرة ثم أذن فلا بأس، وإن أذن ثم أفطر فلا بأس، الأمر في هذا واسع، ولكن إذا سأل عن الأفضل فإن الأفضل هو مراعاة عموم الناس، فكونه يؤذن في أول الوقت حتى يفطر الناس في أول الوقت، ويراعي حاجة الناس؛ هذا أوْلى، فيؤذن ثم بعد ذلك يفطر، هذا هو الأولى والأفضل، وإن فعل بأن أكل تمرة ثم أذن فلا بأس بذلك، والأمر في هذا واسع إن شاء الله.

مواد ذات صلة