الرئيسية/فتاوى/هل الأفضل في التراويح القراءة من المصحف أم غيبًا؟
|

هل الأفضل في التراويح القراءة من المصحف أم غيبًا؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

ما الأفضل في صلاة التراويح: أن أقرأ من حفظي وأكرر، أو أني أقرأ من المصحف؟

الجواب

الأفضل أنك تقرأ من المصحف حتى تختم القرآن إن أمكن، أو تقرأ قدرًا كبيرًا من المصحف، وأحسن من أنك تكرر المحفوظ، خاصة هو ذكر أن ما يحفظه ليس قدرًا كبيرًا، كون الإنسان مثلًا لا يحفظ إلا جزء عم ويكرره كل يوم، أو أنه يقرأ من البقرة، ويحرص على أن يختم أو يقرأ قدرًا كبيرًا من المصحف، الأمر الثاني أولى، حتى يقرأ ما أمكن من كتاب الله ​​​​​​​، ويُسمع أيضًا من يصلي خلفه ما أمكن من كتاب الله ​​​​​​​، وإن تيسر أن يختمه، فهذا أكمل وأفضل.

مواد ذات صلة