الرئيسية/فتاوى/رأى والده في المنام وطلب منه سداد دين فسدده هل تبرأ ذمته؟
|

رأى والده في المنام وطلب منه سداد دين فسدده هل تبرأ ذمته؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

والدي توفى –الله يرحمه- قبل سنة وأربعة أشهر تقريبًا، والدي كان مشهورًا بصلة الرحم وبطيبته، وقبل فترة أتاني في الحلم مرتين، كان يوجهني لمـحل..، والدي كان يتعامل مع محل قطع غيار قديم جدًّا، وكان قد قطعه من 30 سنة، ما مر على المـحل هذا، جاءني يوجهني يقول: يا فيصل، اذهب لهذا المـحل.

أول حلم عدَّيته أني …، ثاني مرة كأن والدي أمسكني وسحبني وأوقفني أمام هذا المـحل، فقلت: لازم أعرف ما قصة هذا المـحل؟ وذهبت لهذا المـحل، فقلت لهم: أنا ابن فلان ابن فلان، قال: نعم، قلت: هل أنت تطلب من والدي شيئًا؟ فأخرج سجل الديون، فظهر أنه يطلب والدي من 30 سنة، من سنة 1991م، يطلب منه مبلغ تقريبًا 1500 أو 1600 ريال، فالحمد للّـه سددت هذا المبلغ كاملًا عن والدي.

فسؤالي هو: هل ذمة والدي برئت بعد أن سددت هذا الدَّين، أو يبقى عليَّ شيءٌ أفعله؟

أنا واثق أن والدي ما كان يذكر الدَّين؛ لأن والدي لو كان يذكره لكان قام بتسديده، فسبحان اللّـه! إن اللّـه ألهمني وجاءني والدي في الحلم مرتين، وأنا أشهد اللّـه ما كنت أعرف هذا الدَّين.

الجواب

نعم، هذه الرؤيا رؤيا عظيمة، وهي تدل على صلاح والدكم، وهذا يُشبه أن يكون كرامةً لأبيكم، أنه يأتيك في المنام عدة مرات، وفي المرة يُنبِّهك، ثم في المرة الثانية يؤكد عليك أكثر، ويطلب منك تسديد هذا الدَّين، وتذهب إلى صاحب المـحل، وتتأكد من وجود الدَّين، فيؤكِّد وجود هذا الدين، فتقوم بتسديده، وتتأكد من ذلك من خلال السجلات لدى صاحب المـحل، فهذه كرامة لوالدكم، وهو يدل على صلاحه، فاستبشروا بذلك.

أما بالنسبة لبراءة الذمة، فقد برئت ذمتكم بذلك، أنتم قد احتطتم وسدَّدتـم هذا الدَّين، ووثقتم في صاحب المـحل بـما أظهره لكم من السجلات، فأنتم قد أخذتم بالأحوط، وعملتم ما طلبه والدكم منكم، مع أن الرؤى لا يلزم الورثة أن يعملوا بـها، لا يلزمهم ذلك، لكن قامت القرائن على صدق هذه الرؤيا؛ لـمَّا كنت لا تعلم بـهذا الدَّين، ثم ذهبت لصاحب المـحل، ثم بحث في السجلات ووجد هذا الدين مكتوبًا، فقامت القرائن على صحتها، فكونك تقوم بتسديد هذا المبلغ، هذا فيه إبراءٌ لذمة أبيك، وفيه برٌّ عظيمٌ به، وفيه أيضًا بشرى بصلاح أبيكم.

مواد ذات صلة