الرئيسية/فتاوى/هل يُستجاب دعاء مرتكب الكبيرة؟
|

هل يُستجاب دعاء مرتكب الكبيرة؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

هل صاحب الكبيرة لا يُستجاب دعاؤه مع أنه يتوب ويرجع؟

الجواب

قد يستجاب دعاء صاحب الكبيرة، بل قد يستجاب دعاء الكافر، والله تعالى يقول: فَإِذَا رَكِبُوا فِي الْفُلْكِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وهم كفار فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ إِذَا هُمْ يُشْرِكُونَ [العنكبوت:65].

فقد يستجيب الله تعالى الدعاء من أي أحد، بل إن الله تعالى استجاب الدعاء من إبليس: قَالَ أَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ ۝قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ [الأعراف:14-15].

أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ [النمل:62] قد يكون هذا الكافر مضطرًا، فقد يستجيب الله تعالى دعاء الكافر، وقد يستجيب دعاء الفاسق، وقد يستجيب الدعاء من أي أحد، ولله تعالى الحكمة في ذلك.

وأما قول الأخ الكريم: إنه يتوب، ثم يعود للذنب، إذا كان حين يتوب توبته صادقة، ثم تضعف نفسه، ويعود للذنب فهذا لا يضر، وقد جاء في حديث أبي هريرة  في الصحيحين عن النبي قال: قال الله تعالى: أذنب عبدي ذنبًا، واستغفر فغفرت له، ثم أذنب ذنبًا فقام واستغفر، فغفرت له، ثم أذنب ذنبًا فقام واستغفر، فغفرت له، ولا يزال عبدي يذنب ذنبًا فيستغفر، فأغفر له [1].

قال العلماء: هذا محمول على من يذنب الذنب ويتوب توبة صادقة ويستغفر، ثم تضعف نفسه ويعود للذنب، فيتوب مرة أخرى توبة صادقة ويستغفر، ثم تضعف نفسه ويعود للذنب، فعودته للذنب بعد ذلك لا تضر بشرط أن يكون صادقًا في توبته حين يتوب.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 بنحوه رواه مسلم: 2758.

مواد ذات صلة