الرئيسية/فتاوى/كيف يُؤهل طالب العلم نفسه كي يكون فقيهًا؟
|

كيف يُؤهل طالب العلم نفسه كي يكون فقيهًا؟

مشاهدة من الموقع

السؤال

كيف يُؤهل طالب العلم نفسه كي يكون فقيهًا؟

الجواب

عليه أن يتبع المنهجية الصحيحة لطلب العلم، وأن يصبر على طلب العلم، فإن العلم لا يُستطاع براحة الجسد، وقد ذكر الشاطبي: إن لطلب العلم طريقين:

  • الطريق الأولى: أخذ العلم عن أهله، وهذه قال: إنها أنفع الطريقين، وهي المأثورة عن السلف، وهي تختصر الوقت والجهد، فمثلًا هذا الذي يلقي لك درسًا في باب من الأبواب، ربما أن هذا الدرس شرحه عدة مرات، تناقش فيه مع العلماء، ربما كتب فيه بحوثًا، وناقش أو نوقش سنين طويلة، ربما ثلاثين أو أربعين سنة، أو أكثر أو أقل، ويعطيك خلاصة ما عنده، فتستفيد من هذا، فتكسب الوقت، وتختصر الوقت والجهد.
  • الطريقة الثانية: هي الاجتهاد الشخصي بالحفظ والمطالعة والبحث.

والواقع أنه لا بد من الطريقتين جميعًا، فبداية طلب العلم تبدأ من ملازمة حِلق العلم، لازم حِلق العلم، واستمر عليها، واصبر؛ وستجد بإذن الله تعالى خيرًا كثيرًا ومن يرد الله به خيرًا يفقهه في الدين [1].

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 رواه البخاري: 71، ومسلم: 1037.

مواد ذات صلة