|

(13) فتاوى رمضان 1439

مشاهدة من الموقع

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمةً للخلق أجمعين، نبينا محمدٍ عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

أيها الإخوة والأخوات، مستمعي ومستمعات إذاعة القرآن الكريم من المملكة العربية السعودية أينما كنتم: أهلًا ومرحبًا بكم، وحياكم الله في حلقة جديدة من هذا البرنامج (فتاوى رمضان).

حلقة هذا اليوم، الثالث عشر من شهر رمضان المبارك، لعام 1439 لهجرة المصطفى ، حيث نستقبل أسئلتكم واستفساراتكم على هاتف البرنامج، أو عبر حساب الإذاعة في (تويتر)، ليجيب عليها -بمشيئة الله تعالى- فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور: سعد بن تركي الخثلان، أستاذ الفقه بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعودٍ الإسلامية، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية.

باسمكم جميعًا نرحب بفضيلته: حياكم الله يا شيخ سعد.

الشيخ: أهلًا، حياكم الله وبارك فيكم، وحيَّا الله الإخوة المستمعين.

المقدم: مرحبًا بكم شيخ سعد، وبالإخوة المستمعين والمستمعات.

حكم دفع الزكاة لجمعيات الأيتام والتحفيظ

ونبدأ هذه الحلقة بسؤال من (تويتر) حول جواز دفع الزكاة لجمعيات الأيتام في مشاريع كفالة اليتيم، وأيضًا لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم؟

الشيخ: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمدٍ وعلى آله وصحبه، ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين.

أما بعد:

فإذا كان هؤلاء الأيتام مستحقين للزكاة جاز دفع الزكاة إليهم، وإذا كانت جمعية الأيتام تتأكد من أن هؤلاء الأيتام كلهم مستحقون للزكاة، فيجوز أن تستقبل الزكوات من الناس وتدفعها إليهم، أو أنها تخصص حسابًا أو بندًا خاصًّا بالزكاة، ولا يصرف منه إلا على الأيتام المستحقين للزكاة؛ لأنه ليس كل يتيمٍ يكون مستحِقًّا للزكاة؛ فبعض الأيتام يرث من والده ثروةً كبيرةً يكون غنيًّا بها، وما يعتقده بعض الناس من ربط اليتم بالفقر فهذا غير صحيح؛ فكم من يتيمٍ غنيٍّ، ولذلك لا بد من التأكد من كون الأيتام مستحقين للزكاة، فإذا كانوا مستحقين للزكاة، وكانت الجمعية تتحرى ألا تصرف الزكاة إلا للأيتام المستحقين للزكاة جاز صرف الزكاة إليهم وإلى هذه الجمعية.

وأما بالنسبة لحلقات تحفيظ القرآن الكريم، فهذا يرجع إلى مسألة خلافية بين أهل العلم، وهي: مصرفُ (في سبيل الله)، هل هو خاص بجهاد السلاح؟ أو أنه يشمل جهاد الدعوة؟

والقول الأقرب، والله أعلم: أنه يشمل جهاد السلاح وجهاد الدعوة، وهذا قد أقره المجمع الفقهي برابطة العالم الإسلامي، ومما يدل على هذا: أن جهاد السلاح إنما شرع لأجل نشر الدعوة إلى الله ، فجهاد الدعوة هو الأصل، وهو الجهاد الذي كان يقوم به النبي في الفترة المكية قبل الهجرة، ولذلك؛ فالأقرب -والله أعلم- أنه يجوز صرف الزكاة فيما تمحَّض من أمور الدعوة إلى الله ، وأما حلقات تحفيظ القرآن الكريم، فلا شك أن الدعوة بالقرآن هي من أعظم ما تكون من الدعوة، ومن أعظم الجهاد، كما قال الله تعالى في سورة الفرقان: وَجَاهِدْهُمْ بِهِ أي بالقرآن جِهَادًا كَبِيرًا[الفرقان: 52]. فوصف الله تعالى الدعوة بالقرآن بالجهاد الكبير، وهذا نص في دخول القرآن الكريم، والدعوة بالقرآن، وما يتعلق بالقرآن في الجهاد، وعلى ذلك؛ فيجوز صرف الزكوات إلى حلقات تحفيظ القرآن الكريم بناء على هذا، ولكن ينبغي أن يضبط هذا بضوابط، وذلك بأن يكون فيما تمحَّض من أمور تحفيظ القرآن الكريم؛ كأن تدفع رواتب المعلمين، أو إيجارًا للمقر ونحو ذلك، وأما ما لم يتمحَّض؛ كالجوائز أو الرحلات أو نحو ذلك، فهذه ينبغي ألا يدفع من الزكاة إليها؛ لأن هذه أمور ليست أساسية، ولأن المسألة في الأصل هي محل خلاف بين أهل العلم، فإذا أجزنا ذلك فينبغي ألا نتوسع في تطبيق القول بالجواز؛ وإنما نقتصر على ما تمحَّض من أمور الدعوة، أو من أمور تحفيظ القرآن الكريم، وأحسن ما تصرف فيه أن تجعل رواتب لمعلمي تحفيظ القرآن الكريم.

سلَّم الإمام خطأ فأتمت المُصلَّيات ما الحكم؟

المقدم: أحسن الله إليكم.

من أسئلة المستمعين في (تويتر) أيضًا: هذا سؤال من إحدى الأخوات تقول: صلينا العشاء، وأخطأ الإمام فجلس بعد الركعة الثالثة، وقمن هن للركعة الرابعة، ظانَّات أن الإمام رفع، ولما سلم الإمام أكملَت كل واحدة صلاتها منفردة عن الإمام، فما الحكم؟

الشيخ: صلاتهن صحيحة، ما دام أن كل واحدة أكملت صلاتها وصلَّت أربع ركعات، لكن جزءًا أدركته مع الإمام وجزءًا صلت منفردةً، لا بأس بهذا، الأمر في هذا واسع، كما أن المسبوق قد يدرك ركعة أو ركعتين أو أكثر مع الإمام، ثم يقوم ويقضي بقية صلاته منفردًا، فهذه صلاة مكتملة الأركان والشروط والواجبات، وهذا الذي حصل لا يؤثر على صحتها.

حكم الجمع والقصر في المنزل قبل السفر

المقدم: أيضًا من أسئلة المستمعين: هذا السؤال من نقاء، تقول: رحلتي عند الثالثة والنصف عصرًا، وجمَعْت وقصَرْت الظهر والعصر في المنزل، فهل فعلي صحيح، وماذا علي؟

الشيخ: ما ذكرت من أي مدينة؟

المقدم: لم تذكر.

الشيخ: إذا كان ذلك بعد دخول وقت العصر، وهي قالت الظهر والعصر، لكن الظهر قد خرج وقته، إذا كانت مثلًا في مدينة الرياض أو في المدن التي هي شرق مدينة الرياض، يكون قد خرج وقت الصلاة، إلا إذا كانت في المناطق الغربية، فهنا يمكن أن يكون في آخر وقت صلاة الظهر، فلا وجه الآن لهذا الجمع، وهي الآن في منزلها لم تشرع في السفر، والإنسان إنما يترخص برخص السفر إذا شرع في السفر وفارق العمران، أما ما دام في منزله، وما دام في بلده ولم يسافر بعد، فليس له أن يترخص برخص السفر، لا بد من مفارقة العمران.

وبناء على ذلك؛ الأخت الكريمة قد أخطأت، لكن إن كانت قد صلت في وقت صلاة الظهر فصلاة الظهر في حقها صحيحة، وتكون قد أخطأت في تقديم العصر، وإن كانت قد صلت في أول العصر فهي قد أخطأت بتأخير وقت صلاة الظهر، فعليها التوبة إلى الله ، إن صلت بعد الوقت فليس عليها سوى التوبة، أما إن صلت الصلاة قبل وقتها، فهنا لا بد من إعادة تلك الصلاة إذا كانت قد صلتها قبل وقتها.

المقدم: أحسن الله إليكم.

نبدأ بأول المتصلين في هذه الحلقة: سليمان.

السائل: لي ثلاثة أسئلة لو تكرمت:

السؤال الأول: ما نصيحتك لمن لا ينكر المنكر دائمًا، تعود ألا ينكر، رغم أنه من أهل العلم؟ هذا السؤال الأول.

أما الثاني: نصيحتك لي وأنا من خطباء الجمعة، أو نصيحة عامة للخطباء؟

السؤال الثالث: هل من وصية وإشارة في التعدد في الزمن الذي كثر فيه المطلقات والأرامل والعوانس، شكر الله لكم؟

المقدم: سؤاله الأول عن نصيحة لمن لا ينكر المنكر، وأيضًا الثاني: كان نصيحة للخطباء؟

الشيخ: نأخذها واحدًا واحدًا.

حكم مَن تعوَّد ألا ينكر المنكر

بالنسبة لإنكار المنكر، أقول: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شعيرة عظيمة من شعائر الإسلام، حتى إن بعض أهل العلم عدوه الركن السادس من أركان الإسلام، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يفيد المجتمع كله، فالمجتمع هو الذي يستفيد من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وذلك بأن يدرأ الله تعالى عن المجتمع العقوبات والمصائب والبلايا، ويبارك الله تعالى للمجتمع كله، يبارك لهم في الخيرات وفي الأرزاق؛ كما قال الله تعالى: وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ[الأعراف: 96]. ومن التقوى: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وقد ذكر الله تعالى لنا في كتابه الكريم قصة أصحاب السبت: وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ، فهذا من ابتلاء الله لهم أن الله حرَّم على أهل هذه القرية صيد الحيتان يوم السبت، وكان من قدر الله أن الحيتان لا تأتي إلا يوم السبت، وفي غير يوم السبت لا تأتيهم كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ[الأعراف: 163]، يعني: هذا ابتلاء من الله تعالى، وامتحان لهم، فانقسم أهل القرية إلى قسمين: قسم وقعوا في المنكر، وقسم لم يقعوا فيه.

والذين لم يقعوا في المنكر أيضًا انقسموا إلى قسمين: قسم أنكروا هذا المنكر، وقسم لم ينكروه، بل لم يكتفوا بترك الإنكار بل بتثبيط المنكرين: وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا يعني قال المنكرون مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ[الأعراف: 164]، فذكروا فائدتين:

  • الفائدة الأولى: الإعذار إلى الله ​​​​​​​ بالإنكار.
  • والفائدة الثانية: لعلهم يتقون ويستجيبون.

ماذا كانت النتيجة؟ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ، ذكر الله تعالى أنه أنجى المنكرين للمنكر على سبيل التنويه بهم والثناء عليهم، وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ[الأعراف: 165]، وأخذ الله تعالى الذين وقعوا في المنكر بالعذاب، وبيَّنه في الآية التي بعدها: فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ[الأعراف: 166]، بأن مسخهم الله تعالى قردة.

 وسكت الله تعالى عن القسم الذين لم يرتكبوا المنكر لكنهم لم ينكروه، وهؤلاء لم يعاقبوا، لكن الله تعالى سكت عنهم تحقيرًا لهم؛ لأنهم لا يستحقون أن ينوه بهم، هذا يدل على أهمية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

المقدم: سؤاله الثاني كان وصية لخطباء الجمعة؟

أهمية العناية بخطبة الجمعة

الشيخ: وصية لخطباء الجمعة بماذا؟

المقدم: كان يتكلم بشكل عام.

الشيخ: نعم، خطيب الجمعة يخاطب جميع شرائح المجتمع، يجتمع في المسجد الجامع جميع الشرائح، يجتمع العالم والمثقف، والعامي والأمي، والصغير والكبير وجميع الشرائح، ويجتمعون اجتماعًا على نحوٍ خاصٍّ ليس له نظيرٌ، وملزمون بالإنصات وعدم الحديث: “إذا قلت لصاحبك يوم الجمعة: أنصت، والإمام يخطب، فقد لغوت” [1]، ومَن مَسَّ الحَصَى فقد لَغَا [2]، فهم مأمورون جميعًا بالإنصات، وعدم الاعتراض على الخطيب، وعدم مناقشته، وإنما هم منصتون إنصاتًا تامًّا لهذا الخطيب، ولذلك؛ فالمسؤولية كبيرة على الخطباء بأن يوجهوا الناس، وأن يرشدوهم لما ينفعهم في أمور دينهم، وأن يركزوا على الموعظة؛ فإن النبي كان في خطب الجمعة كثيرًا يركز على موعظة الناس، حتى إن أم حارثة بنت هشام رضي الله عنها تقول: “ما حفظت سورة ق والقرآن المجيد [ق:1]، إلا من على لسان رسول الله يقرأها كل جمعة على المنبر” [3]، فانظر كيف أن هذه المرأة حفظت هذه السورة من كثرة قراءة النبي لها، فالخطباء يركزون على موعظة الناس، وعلى أن يذكروهم بما ينفعهم في أمور دينهم، وألا يشغلوا الناس بأمور ليس لها كبير فائدة، فلا يتحدثون في أمور السياسة وما يتعلق بها، ويشغلونهم عما هو أهم.

ينبغي للإنسان عندما يأتي للمسجد الجامع أن يخرج من المسجد الجامع وقد استفاد من هذه الخطبة، استفاد فائدة علمية، أو تذكير بأمر كان غافلًا عنه، أو بأمور فيها تعظيم لله  وتعظيم لرسول الله .

المهم أن يشعر المستمع لهذه الخطبة بأنه قد انتفع، وقد استفاد من هذه الخطبة، فعلى الخطباء أن يستشعروا هذه المسؤولية، وأن يتقوا الله ، وأن يهتموا بإعداد الخطبة اهتمامًا كبيرًا، وأن يحتسبوا الأجر والثواب عند الله في ذلك، وألا يروا أن الخطبة مجرد واجب يلقونه عن كواهلهم؛ وإنما هي مسؤولية كبيرة، ومجال خصب للدعوة إلى الله ، وتوجيه أفراد المجتمع لما ينفعهم في أمور دينهم.

المقدم: أحسن الله إليكم.

حكم دفع الزكاة لمن اشترت أرضًا وبقي عليها دين

قبل أن نواصل أسئلة سليمان معنا: إبراهيم.

السائل: بالنسبة لأمٍّ لأيتامٍ، أخذت وِرْث أبنائها واشترت أرضًا؛ لتبني عليها بيتًا خاصًّا بهم؛ لأنهم ليس عندهم مبنًى خاصٌّ بهم، وهناك مبلغ باق من المبلغ المطلوب منها لهذه الأرض، فهل تعتبر من الغارمين ويجوز دفع الزكاة لها؟

الشيخ: طيب ما عندها مصدر دخل؟

السائل: عندها مصدر دخل، شغلها، ولكن وقت السداد بعد العيد مباشرة والمبلغ كبير.

الشيخ: نعم دخلها كم راتبها؟

السائل: يعني راتبها في مصر، والرواتب ضعيفة لا تسد المبلغ، المبلغ قرابة الـ(100,000).

الشيخ: نعم، لا بأس أن تأخذ من الزكاة في هذه الحال باعتبارها من الغارمين، وأن الدَّين الآن مستحَقٌّ عليها، دَينٌ حالٌّ وليس مؤجلًا، أليس كذلك؟

السائل: نعم، بعد العيد مباشرة.

الشيخ: إذا كان بعد العيد فلا تأخذ حتى يحِلَّ الدَّين، إذا حلَّ الدَّين يجوز لها أن تأخذ من الزكاة، وتسدد من هذا الدَّين الذي حل وعجزت عن سداده تأخذ من الزكاة بقدر ما تسدد هذا الدين الذي حل وقد عجزت عن سداده، وأما بالنسبة لأخذها أموال أولادها فلا حرج عليها؛ لأنها هي أمهم، وقد قال عليه الصلاة والسلام: إنَّ أطيب ما أكلتم من كسبكم، وإن أولادكم من كسبكم [4]، وقال: أنت ومالك لأبيك [5]، والأم في هذا كالأب، فهي لا حرج عليها في هذا التصرف، ثم إنه تصَرُّفٌ أيضًا لأجل مصلحتهم، فالأمر في هذا واسع.

حكم إفطار أهل جنوب المملكة مع أذان مكة

المقدم: أحسن الله إليكم يا شيخ سعد.

أيضًا من أسئلة المستمعين: هذا أبو سعيد يقول: نحن في إحدى قرى الجنوب، وفارق التوقيت عن مكة يكون حول 9-10 دقائق، وقد اعتاد الناس من قديمٍ أن يكون الأذان مع أذان مكة تبعًا للأذان في الإذاعة، فما الحكم في ذلك خاصة مع الصيام؟

الشيخ: إذا كان الفرق بهذا القدر الذي يذكره الأخ السائل، أنها 9 أو 10 دقائق، فهذا الفارق فارق مؤثر، ولا يجوز أن يفطروا مع مكة مع وجود هذا الفارق، لكن بِوُدِّي أن الأخ الكريم يتأكد من هذه المسألة، ويوجد على موقع تقويم أم القرى على الشبكة العنكبوتية (الإنترنت)، يوجد تقويم أم القرى لجميع محافظات المملكة 114 محافظة، جميع محافظات المملكة يوجد تقويم أم القرى عليها، فبالإمكان الرجوع والتأكد، إذا كان المكان الذي يسأل عنه محافظة، يمكن أن يجدها في هذا التقويم، أو ربما يجد محافظة قريبة منها، لكن إذا كان الواقع كما ذكر، فلا شك أن هذا مؤثر، وأنه ينبغي أن ينبه هؤلاء بألا يفطروا حتى يُتَحَقَّق من غروب الشمس، ثم أيضًا التحقق من غروب الشمس أصبح في وقتنا الحاضر أمرًا ميسورًا حتى عن طريق بعض الأجهزة، أجهزة الإحداثيات والبرامج أيضًا الموجودة والتطبيقات على الجوالات فأصبح التحقق من وقت غروب الشمس أمرًا ميسورًا، لكن المهم هو التأكد أولًا والتثبت من هذه القضية التي ذكر الأخ السائل، ويمكن أن يتواصلوا مع أقرب فرع أو مكتب لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد؛ لمعالجة هذه الإشكالية بعد التحقق من وجودها.

المقدم: جزاكم الله خيرًا.

حكم الزكاة في البيت المعد للإيجار

المتصل التالي: أبو محمد.

السائل: عندي سؤال يا شيخ، الله يجزيك خيرًا: بخصوص الزكاة، عندي بيت من جهة العمل ويخصمون من الراتب شهريًّا تقريبًا نسبة، والبيت هذا باسم الشركة إلى أن يتم باقي الأقساط ويتحول باسمي، هل عليه زكاة لأني سأعرضه للإيجار؟

الشيخ: يعني تريد أن تؤجر هذا البيت.

السائل: إي نعم.

الشيخ: وتسأل هل البيت نفسه فيه زكاة؟

السائل: إي نعم.

الشيخ: إي نعم، هذا البيت ليس فيه زكاة، إنما الزكاة في الأجرة إذا استلمتها ومضى عليها سنة كاملة، أما إذا صرفتها فهي أيضًا ليس فيها زكاة.

المقدم: أحسن الله إليكم شيخ سعد.

حكم من نذر ألا يأكل طعامًا معينًا

أيضًا من أسئلة المستمعين في (تويتر): سؤالان عن النذر:

سؤال يقول: عاهدت الله ألا آكل من طعام معين؛ لسبب مرضي مدى الحياة، وليس لغنًى عنه؛ فهو فوق كل سفرة، فماذا علي؟

الشيخ: هذا يعتبر نذرًا، فلك أن تأكل هذا الطعام وتكفر كفارة يمين؛ لأن هذا يدخل في النذر المباح، والإنسان فيه مخير بين أن يفي بنذره وأن يكفر كفارة يمين.

والنذر ينقسم إلى خمسة أقسام:

  • نذر الطاعة: هذا يجب الوفاء به.
  • ونذر المعصية: لا يجوز الوفاء به، لكن فيه كفارة يمين.
  • والنذر المباح: هو مخير بين أن يأتي بما نذر به، أو أن يكفر كفارة يمين، مثل حالة أخينا السائل.
  • ونذر اللجاج والغضب: وهو الذي يقصد به الحث أو المنع، أو التصديق أو التكذيب، فهذا أيضًا مخير بين أن يأتي بما نذر عليه، وبين أن يكفر كفارة يمين.
  • والنذر المطلق: وفيه كفارة يمين.

وبناء على هذا؛ فالناذر لن يخرج بدون شيء؛ إما أن يفعل ما نذر عليه وإما أن يكفر كفارة يمين.

ولهذا نهى النبي عن النذر وقال: إنه لا يأتي بخير؛ وإنما يستخرج به من البخيل [6]، فابتداءُ عقدِ النذر مكروهٌ، لكن إذا نذر الإنسان فينظر لهذا النذر على حسب الأقسام الخمسة التي ذكرتها؛ فإذا كان مثل ما ذكر أخونا السائل أنه من قسم النذر المباح، فله أن يكفر كفارة يمين ويأتي بما نذر ألا يفعله، له أن يفعله لكن يكفر كفارة يمين.

حكم من نذر ألا يتوظف إلا على منصب معين ولم يتوفر

المقدم: أيضًا حول موضوع النذر: أبو غنى يقول: نذرت ألا أتوظف إلا على منصب معين، لكن لم يكتب لي هذا المنصب، إلا منصبًا أقل منه، فما الحكم؟ وهل هذا يعتبر نذرًا؟

الشيخ: نعم، يعتبر هذا نذرًا، وعليك أيضًا أن تكفر كفارة يمين، وعليك مستقبلًا أن تبتعد عن النذر؛ فإن النبي نهى عنه وقال: إنه لا يأتي بخير [7]، فابتعد عن النذر، لا داعي للنذر، النذر لا يرد من قدر الله شيئًا، لا تظن أنك إذا نذرت أن هذا سيرد من قدر الله شيئًا، أبدًا، أنت الآن نذرت ولم يتحقق ما نذرت عليه، فهو لا يرد من قدر الله شيئًا؛ وإنما يستخرج به من البخيل؛ لأن البخيل هو الذي لا تسمح نفسه بأن يفعل الشيء إلا مجبرًا وملزمًا به، فنصيحتي لك يا أخي الكريم، وقد تكرر الآن منك النذر، أن تبتعد مستقبلًا عن هذا النذر، لكن ما ذكرت في السؤال الأول والسؤال الثاني، عليك كفارة يمين عن كل نذر.

كيفية إخراج زكاة ما في البنك وخارجه

المقدم: معنا الآن: إبراهيم.

السائل: يا شيخ، رجل عنده مبلغ من المال، والمال هذا مقسم؛ شيء في البنك، والآخر خارج البنك، وكلها وجبت فيها الزكاة، هل يخرج عن كل مبلغ زكاةً، أو يختصر مبلغًا واحدًا من المبالغ هذه التي حال عليها الحول يخرج زكاتها ويخرج زكاة المبالغ الأخرى؟

الشيخ: يعني هي متفاوتة في حولان الحول.

السائل: لا، هي كلها وجبت فيها الزكاة، لكن بالنسبة لإخراج الزكاة، هل يخرج عن كل مبلغ، يعني يذهب للبنك ويخرج زكاة المبلغ هذا الذي في البنك؟

الشيخ: يعني من أين يأخذ المبلغ الذي يريد أن يخرج زكاته، هل يخرجه من مال البنك، أو من المال الذي خارج البنك؟

السائل: إي نعم.

الشيخ: هو بالخيار، الأمر في هذا واسع؛ لأن النقود لا تتعين بالتعيين، فهي كلها مال له، سواء الذي في البنك أو خارج البنك إن شاء أخرج من المال الذي خارج البنك عن الجميع، وإن شاء سحب من المال الذي في البنك وأخرج الزكاة عن الجميع، فالنقود لا تتعين بالتعيين، والأمر في هذا واسع.

حكم وضوء من مسح على الخفين ثم نزعهما

السائل: السؤال الثاني: بالنسبة للمسح على الخفين، بعدما مسحت على الخفين نزعتهما، هل يكون وضوئي صحيحًا؟

الشيخ: ينتقض الوضوء عند جمهور أهل العلم؛ لأنك لمَّا خلعت الجوربين بقيت الرجلان مكشوفتين، لا هما مغسولتان، وليس عليهما شيء ممسوح، فتنتقض الطهارة في الرجلين، والطهارة لا تتبعض؛ فيسري الانتقاض إلى جميع الأعضاء، وعلى ذلك؛ فخلع الجوربين ينتقض به الوضوء في قول جمهور الفقهاء.

المقدم: أحسن الله إليكم يا شيخ سعد.

نختم الحلقة بسؤالين من (تويتر):

كيف تقصر المرأة شعرها في العمرة؟

أحدهما من بسمة، تقول: كيف تقصر المرأة شعرها في العمرة إذا كان صغيرًا أو قصيرًا جدًّا، هل يصح أن يجمع ما يمكن من أسفله ويقص؟

الشيخ: نعم، تجمع ما يمكن جمعه من الشعر وتقص أطرافه، يقول الفقهاء: بقدر أنملة، يعني رأس الأصبع، أو قريب من هذا القدر: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]، تفعل هذا، تجمع ما أمكن جمعه من الشعر وتقص أطرافه.

حكم لبس المعتمرة الكمَّام تحت غطاء الوجه

المقدم: أيضًا: مستمعة أخرى تسأل تقول: إذا اعتمرت وغطيت وجهي بغطائين لا أستطيع الرؤية، فإذا أزلت أحد الغطائين أصبحت أرى لكن ملامح الوجه تظهر، فهل أستخدم الكمَّام مثلًا؟

الشيخ: الكمَّام الذي هو يشبه النقاب لا تلبسه المحرمة.

المقدم: هي تقصد الكمَّام من تحت الغطاء، غطاء واحد.

الشيخ: نعم، إذا كان الكمَّام على وجه يشبه النقاب، الكمَّام يمكن تقسيمه إلى قسمين بالنسبة للمرأة:

  • القسم الأول: الكمَّام الذي على هيئة النقاب، بحيث يغطي الوجه إلا العينين، هذا لا فرق بينه وبين النقاب.
  • والقسم الثاني: الكمَّام الذي يغطي فقط الأنف والفم، هذا لا بأس به.

فإذا كانت تقصد القسم الأول، فليس لها أن تلبس الكمام في هذه الحال، لكن تتقي الله تعالى ما استطاعت في هذا، ربما قد يكون السبب في هذا أنها متعودة على لبس النقاب، فإذا تركت لبس النقاب تضايقت وسبب لها هذا الشعور الذي تصفه، لكن تتقي الله ما استطاعت، يمكن أن تضع الغطاء على الوجه، وإذا احتاجت للنظر يمكن أن تكشف عن عينها مثلًا، لكن لا يكون على صفة النقاب، على أنه أيضًا هناك خيار آخر: وهو أنها إذا رأت نفسها أنها تتضرر أو يلحقها الحرج الكبير لو لبست هذا الغطاء بسبب ضعف النظر، وتريد أن تلبس النقاب، فعند الحاجة الملحة لذلك يجوز لها أن تلبس النقاب، لكن تدفع الفدية، وهي إطعام ستة مساكين من مساكين الحرم، أو صيام ثلاثة أيام في أي مكان، أو ذبح شاة في الحرم، فعند الحاجة الملحة بسبب ضعف النظر، يمكن أن تلبس النقاب، لكن تدفع الفدية، أما إذا لم تكن الحاجة ملحة، فتغطي وجهها وتحتسب الأجر عند الله .

المقدم: جزاكم الله خيرًا.

بهذا -مستمعينا الكرام- نصل إلى ختام هذه الحلقة من (فتاوى رمضان)، التي أجاب عن أسئلتكم واستفساراتكم فيها فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور: سعد بن تركي الخثلان، أستاذ الفقه بكلية الشريعة بجامعة الإمام، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية، شكرًا لكم شيخ سعد.

الشيخ: وشكرًا لكم وللإخوة المستمعين.

الحاشية السفلية

الحاشية السفلية
1 رواه البخاري: 934، ومسلم: 851.
2 رواه مسلم: 857.
3 رواه مسلم: 873/ 52.
4 رواه الترمذي: 1358، وابن ماجه: 2290، وأحمد: 25296، وقال الترمذي: هذا حديث حسن.
5 رواه ابن ماجه: 2291.
6 رواه مسلم: 1639/ 4.
7 سبق تخريجه.