الخثلان
الخثلان
حكم البوفيه المفتوح
5 جمادى الآخرة 1437 عدد الزيارات 1235

ما حكم ما يسمى بالبوفيه المفتوح بحيث يختار الإنسان جميع مايريد للأكل من أصناف الطعام المعروض، ويكون السعر لذلك ثابتًا سواء قل أو كثر اختياره؟

لابأس بذلك، وما قد يكون في ذلك من الغرر يتسامح فيه عادة، والغرر الممنوع شرعًا هو الغرر الكثير الذي يكون مظنة للتنازع والخصومة، ومثل هذا لا يرد فيما يسمى بالبوفيه المفتوح، وقد نص الفقهاء على تجويز ماهو قريب من هذا، ومن ذلك مسألة (استئجار الأجير بطعامه وكسوته) فقد نص فقهاء المالكية والحنابلة على جواز ذلك مع أن طعام الأجير لايخلو من جهالة وغرر، قال الموفق ابن قدامة رحمه الله: "روي عن الإمام أحمد جواز ذلك، وهو مذهب مالك وإسحاق وروي عن أبي بكر وعمر وأبي موسى رضي الله عنهم أنهم استأجروا الأجراء بطعامهم وكسوتهم، ولم ينكر، فكان إجماعًا، ولأنه عوض منفعة فقام العرف فيه مقام التسمية كنفقة الزوجة"، والله أعلم.