الخثلان
الخثلان
حكم الاحتفال بالقرقيعان في الخامس عشر من رمضان؟
22 شعبان 1438 عدد الزيارات 218

س/ حكم الاحتفال بالقرقيعان في الخامس عشر من رمضان؟

الجواب: بدعة لا أصل له، وذلك لأن تعظيم زمان معين يتكرر كل عام هذا معنى اتخاذه عيدا، وهذا لا يكون إلا فيما حدده الشارع وهو: عيد الفطر، وعيد الأضحى، وعيد الأسبوع وهو: الجمعة، وأما اتخاذ عيد غير هذه الأعياد فهو من البدع المحدثة، ولا يقال إنه مجرد لهو ونحو هذا، فإن النبي عليه الصلاة والسلام لما هاجر إلى المدينة وجد لهم يومين يلعبون فيهما، مجرد لهو ولعب لكنهم حددوا هذين اليومين وعظموا زمنهما، فقال عليه الصلاة والسلام: «إن الله قد أبدلكم بيومين خير منهما عيد الفطر، وعيد الأضحى» فالإشكال هو في تحديد هذا الوقت، وتكرره كل عام، هذا في معنى تعظيم الزمان، وهذا يجعله بدعة من البدع، فلا يجوز مثل هذا الاحتفال المتكرر لأنه في معنى اتخاذه عيدا.   

برنامج فتاوى رمضان 1437 هـ الحلقة 8