الخثلان
الخثلان
تكرار العمرة في رمضان لفضل العمرة في رمضان فيريد أن يأخذ عن نفسه وعن والديه لكن يشق عليه الرجوع هل له أن يخرج للتنعيم؟
20 شعبان 1438 عدد الزيارات 201

 تكرار العمرة في رمضان لفضل العمرة في رمضان فيريد أن يأخذ عن نفسه وعن والديه لكن يشق عليه الرجوع هل له أن يخرج للتنعيم؟

الجواب: لا بأس به، وأنه عمل صالح، ولكن في الوقت الحاضر بالنظر لكثرة المعتمرين، والزحام الشديد الذي نراه في السنوات الأخيرة، فالذي أرى أن الإنسان لا يكرر العمرة، وأن يتيح المجال لإخوانه المسلمين، لأنه لو كل واحد أتى وأخذ عمرة وكرر العمرة لازدحم الناس، ولضاق المطاف، فينبغي أن يراعي المسلم أحوال إخوانه المسلمين، وألا ينظر لمصلحة نفسه خاصة، هو الحمد لله أتى بعمرة يكفي، تكرار العمرة إذا كان في الأوقات التي لا يكون فيها زحام بعد رمضان، فالذي أرى أنه ينبغي عدم تكرار العمرة، وأن ينوي ويحتسب المسلم الأجر عند الله عز وجل، وأنه يريد بذلك التوسعة لإخوانه المسلمين ما دام أنه قد أتى بعمرة واحدة يكتفي بها، وهكذا أيضا بالنسبة لطواف التطوع، يلاحظ أن كثيرا ممن يطوف على الكعبة ليسوا محرمين وإنما من المتطوعين، فأقول لو أنه هؤلاء المتطوعين انصرفوا لأعمال أخرى من الخير، وتركوا المطاف للمحرمين للمعتمرين، ربما يكون هذا أعظم أجرا، لأنهم يتيحون الفرصة لإخوانهم المحرمين والمعتمرين، ولأن فرص الخير كثيرة، الصلاة في المسجد الحرام أجرها أكثر من ألف صلاة مما سواه من المساجد، بإمكانه أن يصلي ما شاء مثنى مثنى في غير أوقات النهي، وبإمكانه أن يقرأ القرآن، فمجلات الخير كثيرة لا تنحصر في الطواف.

برنامج فتاوى رمضان 1437 هـ الحلقة 7