الخثلان
الخثلان
هل يجوز أو هل يصح قراءة جزء من السجدة في الركعة الأولى، وجزء من الإنسان في الركعة الثانية؟
22 جمادى الأولى 1438 عدد الزيارات 322

هل يجوز أو هل يصح قراءة جزء من السجدة في الركعة الأولى، وجزء من الإنسان في الركعة الثانية؟

إذا كان يفعل هذا على أنه سنة، هذا ليس بسنة ولا يفعل هذا، أما إذا فعل هذا على أنه يقرأ ما تيسر من القرآن، فلا بأس، لكن صنيعه هذا يشعر بأنه يريد تطبيق السنة، وكما قال ابن القيم: إما أن يأتي بالسنة كاملة أو يدعها، لا يأخذ آيات من السجدة وآيات من الإنسان.

ويمكن للإمام هنا أن يقرأ قراءةً بالحدر، قراءة سريعة من غير أن يسقط شيئًا من الحروف، وأيضًا أن يبكر قليلًا؛ لأن العامة إذا رأوه سلم وانصرف مع الناس ما يستنكرون، لكن إذا تأخر عليهم، رأوه يصلي ويتأخر ربما يستنكرون، هذه بالتجربة من الأمور التي كنتُ أفعلها، فتتقدم قليلًا بدقائق وأيضًا تسرع بالقراءة، تكون قراءة بالحدر، ولا تستغرق من ربع ساعة إلى سبع عشرة دقيقة بالكثير، لا تأخذ وقتًا كثيرًا من الإنسان، لكن ينبغي للإمام أن يحرص على تطبيق هذه السنة، وأن يجعلها هي الأصل، وقراءة غيرها في صلاة الجمعة بخلاف الأصل، نعم.