الخثلان
الخثلان
لو كان إنسان يصلي يوميا ثلاث ساعات، فهل الأفضل أن يطيل القيام كما كان يفعل الإمام أحمد، أم يطيل الركوع والسجود؟
13 ربيع الآخر 1438 عدد الزيارات 575

أحسن الله إليكم، هذا سائل يقول: لو كان إنسان يصلي يوميا ثلاث ساعات، فهل الأفضل أن يطيل القيام كما كان يفعل الإمام أحمد، أم يطيل الركوع والسجود؟

يفعل ما هو الأصلح لقلبه، إذا كان الأصلح لقلبه أن يطيل، فإن طال أفضل، وإن كان الأصلح لقلبه أن يكثر الركعات، فيفعل، يختار ما هو الأصلح لقلبه وما هو الأرفق به. نعم.

فإن تساويا.. إن قال: كلاهما سواء بالنسبة لي، فلا شك أن الإطالة أفضل؛ لأنها فعلُ النبي صلى الله عليه وسلم.