الخثلان
الخثلان
كما في قصة أبي بكر والنبي صلى الله عليه وسلم حينما دخل عليهم في وسط الصلاة إمامًا بعد أن كان خارج الصلاة، كيف يكون حال المأمومين في ذلك، لو دخل عليهم في الركعة الأولى أو الثانية؟
30 ربيع الأول 1438 عدد الزيارات 368

كما في قصة أبي بكر والنبي صلى الله عليه  وسلم حينما دخل عليهم في وسط الصلاة إمامًا بعد أن كان خارج الصلاة، كيف يكون حال المأمومين في ذلك، لو دخل عليهم في الركعة الأولى أو الثانية؟

لو دخل الإمام عليهم فيأتم بهم، ولا يدخل ويكون إمامًا؛ لأن حالة النبي عليه الصلاة والسلام حالة خاصة، ولهذا أشار على أبي بكر، لكن أبي بكر أبى، قال: ما ينبغي لابن أبي قحافة يتقدم بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فالإمام إذا أتى والناس قد صلوا فيأتم بهم، ولا يتقدم ويصبح إمامًا؛ لأن هذا يسبب إرباكًا لهم، يسبب إرباكًا لمن خلفه.