الخثلان
الخثلان
ينبغي للإنسان أن يحرص على ما ينفعه
29 ربيع الأول 1438 عدد الزيارات 284

سادسًا: أنه ينبغي للإنسان ألا يحرص على ما لا نفع فيه، وهذا يفهم من قوله: «احرص على ما ينفعك»، أي وأن ما لا نفع فيه لا تحرص عليه، لكن هل يجوز فعله؟ ينظر إن كان محرمًا فإنه لا يجوز، وإن كان لغوًا فالأولى تركة، لكن الإنسان لا يأثم بفعله، لأن الله أثنى عمن أعرض عن اللغو، قال: {وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ} [المؤمنون:3].

فمثل بعض الألعاب مثلًا، بعض الألعاب التي ليس فيها منفعة لكنها ليست محرمة، الأولى تركها لكن إذا فعلها الإنسان ولم تمنعه من واجب أو توقعه في محرم لم ينكر عليه، لكنها تدخل في اللغو، إذا لم يكن فيها منفعة.

  • تاريخ ومكان الإلقاء: جامع الأمير مشعل بن عبدالعزيز