الخثلان
الخثلان
هل يجوز طلب الإمامة في الامور المتعلقة بالدين؟
12 ذو القعدة 1437 عدد الزيارات 290

هل يجوز طلب الإمامة في الامور المتعلقة بالدين؟

إذا كانت الإمامة إمامة دينية( كإمامة المسجد أو الأذان بالمسجد)، ويترتب على هذا مصالح شرعية فهذا لا بأس به ، لا بأس بطل الإمامة أو الولاية هنا لقول عثمان بن أبي العاص: قلت للنبي -صلى الله عليه وسلم-: يا رسول الله اجعلني إمام قومي، قال: (أنت إمامهم، واقتد بأضعفهم، واتخذ مؤذنا لا يأخذ على أذانه أجرا) أخرجه] أبو داود:531، أحمد:16270[ فأقره النبي على طلب الإمامة؛ لأن إمامة المسجد ليس فيها حظوظ دنيوية كبيرة خاصة على عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يكن هناك رزق للأئمة أو للمؤذنين فلم يكن فيها حظوظ دنيوية، لكن المهم أنه إذا طلب الإمامة لا يجعل قسطه الكبير يجعله الدنيا وإنما يجعل المصالح الشرعية المترتبة على الإمامة من الأجر والثواب ومن الدعوة إلى الله تعالى ومن نشر العلم، فبذلك يكون طلبها طلب الإمامة للمسجد والاذان لا بأس به، لكن الكلام في الولايات الدنيوية, هذه التي ورد في طلبها الذم.