الخثلان
الخثلان
إسناد حديث (ازهد في الدنيا يحبك الله)
5 ذو القعدة 1437 عدد الزيارات 433

عن سهل بن سعد -رضي الله عنه- قال (جاء رجل إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- وقال يا رسول الله دلني على عمل إذا عملته أحبني الله وأحبني الناس فقال ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما عند الناس يحبك الناس) رواه [ابن ماجه: 4102]، وسنده حسن.

أولًا: الكلام عن إسناده هذا الحديث أخرجه ابن ماجه كما قال المصنف -رحمه الله-  أخرجه من طريق خالد بن عمرو القرشي عن سفيان عن أبي حازم عن سهل بن سعد ومداره على خالد بن عمرو هذا , وخالد بن عمرو متكلم فيه كلام كثير، بل إن الذهبي قال: "إنه يضع الحديث" لا شك أن هذا طعن كبير في هذا الرجل، ولهذا قال الإمام أحمد: "إنه منكر الحديث" قال: عن خالد بن عمر القرشي قال أنه منكر الحديث، وفي رواية عنه أنه قال يروي الأباطيل، ليس بثقة، وهكذا أيضًا البخاري وأبو حاتم، فالمحدثون على تضعيف هذا الراوي، ومداره عليه مدار الحديث على هذا الراوي، ويكون هذا الحديث ضعيفًا من جهة الإسناد، وقول المصنف إن سنده حسن محل نظر، وهكذا أيضًا تحسين النووي له في الأربعين النووية أيضًا كذلك أيضًا هنا الحاكم أيضًا قال أنه صحيح الإسناد، ولكن الأقرب أنه ضعيف كيف يصح إسناده وفيه هذا الراوي الذي سمعتم بعض ما قيل فيه، فهذا الحديث إذًا من جهة الصناعة الحديثية لا يصح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- والغالب أن ما ينفرد به ابن ماجه عن الصحيحين وأصحاب السنن الغالب عليه الضعف وإن كان هذا ليس مضطردًا لكن غالبًا.

  • تاريخ ومكان الإلقاء: جامع الأمير مشعل بحي الخزامى - غرب الرياض