الخثلان
الخثلان
أعظم خصال البر

حديث النَوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ رضي الله عنه قَالَ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْبِرِّ وَالْإِثْمِ، فَقَالَ: «الْبِرُّ: حُسْنُ الْخُلُقِ، وَالْإِثْمُ: مَا حَاكَ فِي صَدْرِكَ، وَكَرِهْتَ أَنْ يَطَّلِعَ عَلَيْهِ النَّاسُ» (رَوَاهُ مُسْلِمٌ: [2553]).

دلّ هذا الحديث على فضل حسن الخُلُق، وذلك أن النبي -صلى الله عليه وسلم- فسّر به «الْبِرُّ» مع أن البر يجمع خصالًا كثيرة، لكن أعظمها وأحسنها حسن الخُلُق.

  • تاريخ ومكان الإلقاء: جامع الأمير مشعل بحي الخزامى - غرب الرياض