الخثلان
الخثلان
منهج البعلي في متن التسهيل
6 رجب 1437 عدد الزيارات 552
التصنيف: متون الفقه

قال: "فهذا مختصرٌ في الفقهِ" المختصر: ما قلّ لفظه وكَثُر معناه، قوله: "في الفقه" الفقه في اللغة: الفهم، واصطلاحًا: معرفة الأحكام الشرعية العملية بأدلتها التفصيلية.

قال: "على مذهبِ الإمامِ المبجَّلِ، الحَبْرِ المفضَّل أبي عبدِ الله أحمدَ بن محمدِ بن حنبلٍ، رضي الله تعالى عنه وأرضاه" أحد الأئمة الأربعة، وإمام أهل السنة.

قال: "وجعلَ الجنة مثواه، جعلته على القولِ الصحيحِ مما اختارهُ مُعْظَمُ الأصحابِ" يعني: جعل المصنِّف كتابه هذا على القول الراجح في المذهب عند الحنابلة على ما يراه المؤلف.

قال: "تسهيلًا على الطلابِ، وتذكرةً لأولي الألباب" فجعله على القول الراجح؛ للتسهيل على الطلاب.

قال: "مع كثرة علمه وقلة حجمه" هنا أثنى المؤلف على مختصره، ومن باب لفت نظر القارئ إلى ذلك، ويعني إذا اقتضت المصلحة أن الإنسان يثني على كتابه أو حتى على نفسه وفي ذلك مصلحة راجحة فلا بأس بذلك، كما قال يوسف عليه الصلاة والسلام: {قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ} [يوسف: 55]، وإلا الأصل أن الإنسان منهي عن تزكية نفسه، {فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ} [سورة النجم، الآية: 32]، إلا إذا وُجِد مصلحة راجحة مترتبة على هذه التزكية.

قال: "نسألُ الله النَّفْعَ بِهِ، وأن يَجْعَلَهُ خالصاً لِوجهِهِ الكريمِ بِمَنِّهِ وكَرَمِهِ؛ إنه مَنَّانٌ كريم" اللهم آمين.

  • تاريخ ومكان الإلقاء: جامع الأمير مشعل بحي الخزامى - غرب الرياض