الخثلان
الخثلان
السنة في افتتاح الكتب والرسائل والخطب والكلمات
6 رجب 1437 عدد الزيارات 505

السنة أن تُبدأ الكتب والرسائل بالبسملة اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم قد كان يكتب لما يكتب لملوك ورؤساء العالم يبدؤها ببسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله إلى هرقل عظيم الروم، {إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} [سورة النمل، الآية: 30]، وأما خطب النبي صلى الله عليه وسلم وكلماته فكان يفتتحها بالحمد لله؛ ولذلك فالأفضل افتتاح الخطب والدروس والمحاضرات والكلمات بالحمد وليس بالبسملة، وافتتاح الكتب والرسائل والمؤلفات بالبسملة، والأمر في هذا واسع، لو افتتح الدرس "بسم الله الرحمن الرحيم" لا بأس، أو افتتح الكلمة "بسم الله الرحمن الرحيم" لا بأس، لكن الأقرب للسنة أنك تفتتح الدرس أو الكلمة أو المحاضرة بـ"الحمد لله رب العالمين"؛ لأن هذا هو هدي النبي صلى الله عليه وسلم، ولا شك أن أكمل الهدي هدي النبي صلى الله عليه وسلم.

  • تاريخ ومكان الإلقاء: جامع الأمير مشعل بحي الخزامى - غرب الرياض