الخثلان
الخثلان
ما يترتب على من حرم شيئًا على نفسه
7 جمادى الآخرة 1437 عدد الزيارات 403

أنا فتاة أبلغ من العمر 24 سنة تقدم لخطبتي شخص ورضيت به ولكن الأهل لم يرضوا به، وهو الآن خاطب وزواجه في الصيف.

السؤال: أنا حرمت ألا أتزوج غيره وقلت: "يحرمون علي الرجال إلا هذا الرجل" فهل يعتبر حلف وهل تجب الكفارة؟ علماً بأني كنت بحالة غضب نتيجة رفض الأهل ولم أعقد نية الحلف، وهناك من يريد خطبتي، فماذا علي؟

الواجب عليك كفارة يمين (وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو تحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام) لأن كل من حرم شيئًا على نفسه -ما عدا تحريم الزوج لزوجته- فعليه كفارة يمين لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّـهُ لَكَ ۖ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ ۚ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ * قَدْ فَرَضَ اللَّـهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} [سورة التحريم، الآيات: 1-2] وتحلة الأيمان يكون بالكفارة، والله أعلم.