الخثلان
الخثلان
الحكم في ممارسات بعض المتعاملين في سوق الأسهم
16 جمادى الأولى 1437 عدد الزيارات 402

نحن مجموعة من المتعاملين بالأسهم نعمل تكتلات لرفع سهم معين ثم خفضه بطريقة معينة، فما حكم عملنا هذا؟

هذا العمل محرم؛ ويلحق الضرر بسوق الأسهم؛ إذ أنه يعطي  قيمة غير عادلة لبعض الأسهم، وما تأخذونه بسبب هذا العمل لايحل لكم؛ بل قد يكون سببًا لمحق البركة من أموالكم وتجارتكم، وهذه الطريقة التي تسلكونها معروفة من قديم الزمان لدى أرباب التجارة  وقد حذر العلماء منها، قال الإمام ابن تيمية رحمه الله: "... إذا كانت الطائفة التي تشتري نوعًا من السلع أو تبيعها قد تواطأت على أن يهضموا ما يشترونه فيشترونه بدون ثمن المثل المعروف؛ ويزيدون ما يبيعونه بأكثر من الثمن المعروف كان هذا أعظم عدوانًا من تلقي السلع ومن بيع الحاضر للبادي ومن النجش ..." (مجموع الفتاوى [28/79])، فعلى المتعاملين بالأسهم أن يتقوا الله تعالى ويحذروا من هذه الممارسات التي تلحق الضرر بالمتعاملين في السوق، والله أعلم.