الخثلان
الخثلان
ما حكم الاستماع للأغاني؟
19 جمادى الأولى 1437 عدد الزيارات 563

ما حكم الاستماع إلى الأغاني؟ ولماذا هي حرام؟ وهل يوجد مشائخ أحلوها؟
بارك الله فيك.

 

الاستماع للأغاني محرم لقول الله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا ۚ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ * وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّىٰ مُسْتَكْبِرًا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا ۖ فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} [سورة لقمان، الآيات: 6-7] وجاء عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه فسر ذلك بالغناء، وقال: "والله الذي لا إله إلا هو إنه الغناء" ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ليكونَنَّ من أمَّتي أقوامٌ، يستحلُّونَ الحِرَ والحريرَ، والخمرَ والمعازِفَ» (صحيح البخاري [5590]) فقرن المعازف بالحر والحرير والخمر وهي أمور محرمة، فكذا المعازف فإنه يحرم الاستماع إليها، والأدلة على تحريم سماع الأغاني كثيرة وقد نقل إجماع الصحابة على ذلك، وأما قولك هل يوجد مشائخ أحلوها فنقول: هناك أقوال شاذة لا يعول عليها في هذا والمنقول عن الصحابة وجماهير أهل العلم قديماً وحديثاً هو تحريم سماع الأغاني المصحوبة بآلات اللهو والطرب.