الخثلان
الخثلان
حكم البيع والشراء الهاردسك الكتب المصورة
15 شعبان 1439 عدد الزيارات 13

ما حكم البيع والشراء الهاردسك الكتب المصورة هل يدخل في بيع الحقوق المعنوية، ويقال: إن البائع يبيع جهده في جمع الكتب وترتيبها؟

الحقيقة أن بيع هذا الهاردسك فيه نوع من التعدي على حقوق المؤلفين، ولذلك يبيع الهاردسك ويطلب مثلا هذا الرجل المشتري أن يحمل مثلا هذه المواد، أو يطلب من شخص يستأجره للتحميل، لكن لا يكون البيع منصبا على المادة التي في الهاردسك، فيبيع الهاردسك على الهاردسك نفسه من غير أن يحسب ثمنا لمحتواه، محتوى الذي هو فيه، فإذا كان مثلا قال: أبيعك هذا الهاردسك ثمنه يباع وهو ليس فيه شيء ليس محملا بأي مادة بأربعمائة ريال، ينبغي أنه إذا باعه محملا أيضا بأربعمائة ريال أيضا ما يزيد، فلا يحسب قيمة لمحتوى هذا الهاردسك إلا أن يحسب أجرة مثلا التحميل، أو التنزيل فيمكن، المقصود أنه لا تجوز المتاجرة بالحقوق المعنوية، أما الجهاز الذي توضع فيه هذه الحقوق لا بأس ببيعه، هاردسك لا بأس ببيعه وشرائه، أجرة أيضا النسخ والتحميل كذلك لكن لا يضع هذا الهاردسك وفيه مواد قيمته لو كان فارغا أربعمائة ريال يبيعها مثلا بألفين على سبيل المتاجرة هذا هو الذي لا يجوز.