الخثلان
الخثلان
حكم ترك النهي عن المنكر خشية الأذى
16 ربيع الآخر 1439 عدد الزيارات 125

س: ترك النهي عن المنكر خشية الأذى؟

ج: النبي – صلى الله عليه وسلم – جعل إنكار المنكر على درجات، قال: «من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان» معنى ذلك إنه إذا كان يخشى من الأذى لو أنكر المنكر أو الضرر يخشى أن يلحقه الضرر ينتقل إلى الدرجة التي بعدها، يعني إنكار المنكر باليد هذا يكون لولي الأمر أو من ينيبه، ويكون للأب في بيته، باللسان يستطيع كثير من الناس، إذا كان الإنسان يخشى الضرر بإنكاره المنكر، ينتقل إلى الإنكار بالقلب.