الخثلان
الخثلان
إذا سلم الإمام للسهو بعد السلام فماذا يفعل المأموم المسبوق، هل يسلم مع الإمام ويسجد أو يقوم ولا يسجد؟

إذا سلم الإمام للسهو بعد السلام فماذا يفعل المأموم المسبوق، هل يسلم مع الإمام ويسجد أو يقوم ولا يسجد؟

المسبوق في هذه الحال يقوم ولا يسجد مع الإمام، ثم يسجد للسهو في آخر صلاته، وإن رجع وسجد مع الإمام فلا حرج، وذكر الفقهاء أنه مخير، ولكن الأفضل أن يتابع صلاته ويسجد للسهو في آخر صلاته، لو عرف أنه أن سجود السهو أنه لم يدرك الإمام فيه فإنه لا يسجد للسهو، هذا ومعرفته صعبة.

لكن لو قدر أنه عرف أي قرينة، مثلا دخل المسجد ووجد الإمام سهى، ثم بعد ذلك دخل بعد سهوه وكان مسبوقًا لا يسجد للسهو، وإذا لم يعرف أو عرف أنه أدرك الإمام في السهو فيسجد معه.