الخثلان
الخثلان
هل دُفن إسماعيل في حِجر الكعبة؟
19 ذو القعدة 1437 عدد الزيارات 392

بعض الناس يسمي الحجر الحجر الإسماعيلي، هل هذا صحيح؟ هذه التسمية غير صحيحة، إنهم يعتقدون أن إسماعيل دفن هنا هذا غير صحيح لا يُعلم قبر نبي من الأنبياء إلا قبر محمد -عليه الصلاة والسلام- أما بقية الأنبياء ما في أحد يُعلم قبره فإسماعيل ليس له علاقة بهذا الحجر لكن يعني هذا يعني بعض الناس يعتقد أن إسماعيل دفن هنا ويسمونه بالحجر الإسماعيلي، هذه التسمية غير صحيحة فالصواب ان يقال حجر الكعبة يقال حجر الكعبة ولا يقال حجر إسماعيل. لكن من صلى داخل الحجر فقد صلى داخل الكعبة.

  • تاريخ ومكان الإلقاء: جامع الأمير مشعل بحي الخزامى - غرب الرياض