الخثلان
الخثلان
هل يحكم بكفر من لم يره الناس يصلي بالكلية؟
12 ذو القعدة 1437 عدد الزيارات 342

هل يحكم بكفر من لم يره الناس يصلي بالكلية؟

بناءً على التحقيق الذي ذكرنا، لا يكفر الكفر الأكبر إلا من ترك الصلاة بالكلية لم يركع لله ركعة لا جمعة ولا جماعة والتحقق من ذلك صعب, حتى الذي يعني لا تراه يصلي في المسجد ربما أنه يصلي في البيت ربما أنه صلى أحيانا, ولذلك لا يعرف لا يعرف في تاريخ المسلمين أن رجلا لم يغسل ولم يكفن ولم يصلى عليه ولم يدفن في مقابر المسلمين لأجل أنه لا يصلي، هل أحد منكم وقف على قصة في هذا؟ في كتب التاريخ أو الأدب أو السير أو كتب الفقه أو كتب الحديث أو أي كتب!، لا يعرف في تاريخ المسلمين أن أحدا لم يغسل ولم يكفن ولم يصلى عليه ولم يدفن في مقابر المسلمين لأنه لا يصلي، لأن التحقق من هذا صعب جدا ، ربما أنه يصلي في البيت ربما يصلي أحيانا، فالجزم بأنه كافر, هذا يعني خطير مثل هذا، لكن لو أنه يعني تحققنا منه ببينة, لأجل تحدث عن نفسه يقول: أنه لا يصلي لا جمعة ولا جماعة وأصر على ذلك إلى أن مات هذا ممكن، لكن حالات قليلة جدا حالات قليلة جدا, أن يخبر الإنسان عن نفسه فهذه حالات قليلة جدا.